اليونان ومنظمة التعاون الاقتصادي توقعان اتفاقا بشأن الإصلاحات‎

اليونان ومنظمة التعاون الاقتصادي توقعان اتفاقا بشأن الإصلاحات‎

باريس – وقعت اليونان ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الخميس، اتفاقا يهدف إلى مساعدة أثينا في تنفيذ سلسلة إصلاحات ضرورية، لإقناع شركائها في الاتحاد الأوروبي بإعادة التفاوض على حزمة المساعدات المالية البالغ قيمتها 240 مليار يورو (254 مليار دولار).

وقال انجيل كوريا الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي، إن المنظمة ستبذل كل ما في وسعها لمساعدة اليونان، وأضاف قائلا بينما كان رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس يقف إلى جواره ”يمكنكم أن تعولوا على منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.“

وفي وقت سابق اليوم قال تسيبراس إن اليونان يمكنها الوفاء بالتزاماتها المالية حتى إذا لم تحصل على شريحة جديدة من حزمة الدعم المالي الدولي المجمدة.

وأوقف الدائنون الدوليون صرف المزيد من أموال الدعم المالي لليونان انتظارا لمراجعة لبرنامج الحكومة الجديدة للإصلاح، وحذر خبراء اقتصاديون من أنه بدون ضخ أموال جديدة فإن اليونان قد تعجز عن سداد التزاماتها المالية.

وقال تسيبراس متحدثا في العاصمة الفرنسية عقب محادثات في مقر منظمة التعاون الاقتصادي التي تضم الدول الصناعية ”لا يوجد سبب للقلق… حتى إذا لم يتم صرف شريحة من الأموال في موعدها فان اليونان ستفي بالتزاماتها.“

وأبلغ تسيبراس الصحفيين أن منظمة التعاون الاقتصادي ستساند حكومته في تنفيذ إصلاحاتها التي تهدف إلى إنهاء سنوات من تقشف الميزانية.

وأضاف قائلا ”نحن هنا من أجل أن تضع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خاتمها على الإصلاحات التي تريد الحكومة اليونانية دفعها قدما، وأعتقد أن هذا الخاتم في جواز سفرنا سيكون مهما جدا لبناء الثقة المتبادلة مع دائنينا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة