اقتصاد

الليرة اللبنانية تفقد 25 بالمئة من قيمتها بعد فشل اجتماع عون والحريري
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 16:27 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 18:10 GMT

الليرة اللبنانية تفقد 25 بالمئة من قيمتها بعد فشل اجتماع عون والحريري

هوت الليرة اللبنانية بنحو 25 % يوم الإثنين بعد التقارير التي تحدثت بأن الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري فشلا في التوصل لاتفاق لتشكيل حكومة

+A -A
المصدر: بيروت – إرم نيوز

هوت الليرة اللبنانية بنحو 25 % يوم الإثنين بعد التقارير التي تحدثت بأن الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري فشلا في التوصل لاتفاق لتشكيل حكومة جديدة.

وقال متعامون إنه تم تداول الليرة في السوق السوداء التي يطغى عليها الفوضى بشكل كبير بقيمة 11 ألفا مقابل الدولار الأمريكي صباح الإثنين، ثم تراجعت إلى حوالي 11900 بعد الظهر، قبل أن تهوي إلى نحو 13800 في المساء.

وصعدت الليرة إلى حوالي 10500 مقابل الدولار في اليومين الماضيين، وسط أجواء تفاؤل بشأن ما كان سيسفر عنه لقاء عون والحريري.

وهبطت الليرة مساء اليوم بعد تصريحات الحريري، إثر لقائه مع عون في قصر الرئاسة في بعبدا، والتي اعتبرها مراقبون بأنها متشائمة.

ورأى متعاملون أن اتجاه الليرة سيتقرر بعد كلمة مقررة لعون مساء الإثنين، والتي سيتحدث فيها عن اجتماعه مع الحريري.

وقال باسم حاتم وهو متعامل مصرفي في مدينة صيدا، جنوب لبنان: ”الكثير الأن يتوقف على كلمة عون وما سيقوله بشأن الحكومة الجديدة“.

وأضاف لـ“إرم نيوز“ قائلا: ”إذا كانت الكلمة متفائلة وتحمل بوادر تأليف حكومة، فستشهد الليرة تعافيا كبيرا.. وإذا كانت الكلمة متشائمة فإنني أقول لك على الليرة السلام“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك