المصدرون المصريون يشتكون من قواعد المساندة التصديرية

المصدرون المصريون يشتكون من قواعد المساندة التصديرية

المصدر: إرم - من محمود غريب

اشتكى المصدرون المصريون من قواعد صرف المساندة التصديرية الجديدة، موضحين أنها تقف عائقاً كبيراً في طريق حصولهم على الدعم المقدم من الدولة، فضلاً عن غموض بعض بنود هذه القواعد، ما يؤثر سلبياً على نمو الصادرات.

وقال هاني قسيس، عضو المجلس التصديري للكيماويات، إن نظام صرف المساندة التصديرية الجديد يمثل مشاكل كبيرة للمصدرين، حيث أن الكثير منهم يواجه صعوبة كبيرة في الحصول على مبلغ الدعم، نظراً لعدم وضوح بنود قواعد المساندة الجديدة.

وطالب قسيس، وزارة الصناعة والتجارة، بإعادة النظر في قواعد المساندة التصديرية الجديدة، خاصةً في الجزء المخصص لإقامة المعارض الخارجية، مشيراً إلى ضرورة عدم تخفيضه لأن ذلك سيؤدي إلى تقليص فرص مشاركة الصادرات المصرية في المعارض الخارجية.

ومن جانبه قال خالد صبري، المدير التنفيذي للمجلس التصديري لصادرات الجلود، إن الصادرات في أشد الحاجة إلى مد يد العون إليها في هذه الفترة العصيبة، لكن ما يحدث هو العكس تماماً، موضحاً أن قواعد المساندة التصديرية الجديدة تحتوي على عدد كبير من البنود المعقدة والتعسفية، فضلًا عن وجود تأخير في صرف المساندة التصديرية، تصل إلى 6 أشهر، وهو ما يمثل عبء إضافي على المصدرين.

وأكد صبري على ضرورة إعادة النظر في منظومة المساندة التصديرية بالكامل، مؤكداً على أن حدوث أي نمو في قطاع الصادرات، سيعود إيجابياً على الاقتصاد المصري، لذلك لابد من تقديم كافة السبل لمساندة المصدرين، ومساعدتهم في مشاركة صادراتهم في المعارض الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com