المركزي المصري ”ينتصر“ على السوق السوداء في معركة الدولار‎

المركزي المصري ”ينتصر“ على السوق السوداء في معركة الدولار‎

المصدر: القاهرة – من محمود غريب

حقق البنك المركزي المصري ما أسماه الاقتصاديون ”انتصاراً“ على السوق السوداء في معركته الممتدة بشأن سعر الدولار، مُعلناً انتهاء السوق الموازية لمتعاملي الدولار، عقب تطبيق قرار سقف إيداعات الكاش بالعملة الأمريكية الأسبوع الماضي.

وقال محافظ البنك المركزي هشام رامز، إن القرار سيعمل على تسهيل مناخ الأعمال أمام المستثمرين، واصفاً الخطوة الأخيرة للبنك بـ ”الانتصار في معركة تحديد وضبط سعر الدولار مقابل الجنيه المصري“.

وقرر البنك المركزي المصري، أول أمس الثلاثاء، وضع سقف لإيداع الكاش يومياً بالعملة الأمريكية عند مستوى 10 آلاف دولار يومياً بحد أقصى 50 ألف دولار شهريا، لإيقاف السيولة المتداولة في السوق السوداء وإجبار المتعاملين من المستثمرين على التعامل مع البنوك والبيع والشراء بالسعر المحدد من الجهات الرسمية.

وفي التعاملات الصباحية للبنوك الموجودة في السوق المحلية، سجل سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري نحو 7.63 للشراء و7.630 للبيع، وفي عطاء البنك المركزي اليوم استقر سعر صرف الدولار في عطاء البنك اليوم على سعر 7.53 جنيه. وباع البنك المركزي المصري نحو 38.4 مليون دولار من أصل 40 مليون دولار طرحهم للبيع للبنوك في عطاء الأربعاء.

وتوقّع عدد من المصرفيين حدوث ثبات في أسعار صرف الدولار أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة في البنوك المصرية، خاصة بعدما عانى الجنيه انخفاضات في الفترة الماضية وصلت إلى 7.18، بجانب ضبط حركة السيولة والقضاء على السوق السوداء وإجبارها على التعامل بالأسعار الرسمية، متوقعين صدور إجراءات جديدة خلال الفترة المقبلة للقضاء على التداول غير الرسمي للدولار في السوق المحلية.

وذكر مصدر بالبنك المركزي، لشبكة إرم الإخبارية، أن البنك وجّه خطابات إلى كافة البنوك، بهدف إعداد تقرير يومي لحصر حجم تنازلات العملاء بالدولار، بهدف تحديد حجم الزيادة في المعروض الدولاري، عقب تطبيق قرار سقف الإيداعات بالعملة الأجنبية.

وأشار المصدر إلى أن البنك المركزي انتصر في معركته مع السوق السوداء، من خلال حزمة الإجراءات التي اتخذها خلال الفترة الأخيرة والتي جعلت السعرين الرسمي وغير الرسمي متساويين إلى حد بعيد، لافتا إلى أن محافظ البنك هشام رامز يسعى لإقرار حزمة قرارات إضافية خلال الفترة المقبلة لتثبيت الانتصار الذي حققه مؤخراً.

وأضاف أن البنك المركزي لن يتراجع عن قرارات التي اتخذها مؤخرا لضبط تداول العملة بالسوق، رغم الضغوط التي يمارسها باستمرار دوائر اقتصادية على رأسها الاتحاد العام للغرف التجارية، الذي طالب البنك في خطاب رسمي بتخفيف حدة الضوابط الأخيرة بشأن وضع سقف للإيداع بالدولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com