اقتصاد

إنشاء بورصة إيرانية للسلع في العراق وسط مخاوف من عقوبات أمريكية على بغداد
تاريخ النشر: 29 يوليو 2019 15:41 GMT
تاريخ التحديث: 29 يوليو 2019 15:41 GMT

إنشاء بورصة إيرانية للسلع في العراق وسط مخاوف من عقوبات أمريكية على بغداد

وقع رئيس منظمة البورصة الإيرانية شابور محمدي، ورئيس هيئة الأوراق المالية العراقية علاء عبدالحسين الساعدي، اليوم الإثنين، على مذكرة تفاهم تضمنت إنشاء بورصة إيرانية للسلع في العراق؛ بهدف زيادة التبادل التجاري، وفق وكالة "فارس" الإيرانية. وحذر المحلل السياسي العراقي مثال الألوسي من مغبة اتخاذ العراق خطوات تحدٍ واضحة للولايات المتحدة الأمريكية، في ظل العقوبات المفروضة على إيران. وقال لـ"إرم نيوز": إن "هذا العمل فيه مغامرة وخطورة كبيرة على وضع العراق الاقتصادي، فقد تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بفرض عقوبات اقتصادية على العراق، بسبب عدم التزامه بالعقوبات المفروضة على إيران". وشدد على أنه على "المسؤولين العراقيين التفكير في مصلحة العراق والعراقيين، وليس

+A -A
المصدر: محمد عبدالجبار- إرم نيوز

وقع رئيس منظمة البورصة الإيرانية شابور محمدي، ورئيس هيئة الأوراق المالية العراقية علاء عبدالحسين الساعدي، اليوم الإثنين، على مذكرة تفاهم تضمنت إنشاء بورصة إيرانية للسلع في العراق؛ بهدف زيادة التبادل التجاري، وفق وكالة ”فارس“ الإيرانية.

وحذر المحلل السياسي العراقي مثال الألوسي من مغبة اتخاذ العراق خطوات تحدٍ واضحة للولايات المتحدة الأمريكية، في ظل العقوبات المفروضة على إيران.

وقال لـ“إرم نيوز“: إن ”هذا العمل فيه مغامرة وخطورة كبيرة على وضع العراق الاقتصادي، فقد تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بفرض عقوبات اقتصادية على العراق، بسبب عدم التزامه بالعقوبات المفروضة على إيران“.

وشدد على أنه على ”المسؤولين العراقيين التفكير في مصلحة العراق والعراقيين، وليس في مصلحة إنقاذ إيران من الحصار المفروض عليها، بل يجب على قادة العراق الوقوف مع المجتمع الدولي الرافض للأعمال الإيرانية في منطقة الشرق الأوسط، وخصوصًا أن العراق أكثر البلدان تضررًا من السياسات الإيرانية“.

وعبّرت قوى سياسية بالعراق في وقت سابق عن خشيتها من هيمنة النظام الإيراني على الحكومة العراقية الجديدة، من خلال العمل وفق توجهات وأجندات إيرانية.

ويرى مراقبون أن التدخلات الإيرانية في العراق أوصلت الأوضاع إلى المفترق الحالي، الذي يقود إلى طرق محفوفة بمخاطر جمة، قد لا يتمکن العراق بعدها من العودة إلى عافيته السابقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك