النفط يهبط صوب 56 دولارا للبرميل

النفط يهبط صوب 56 دولارا للبرميل

لندن – نزل النفط صوب 56 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء واتجه صوب أكبر خسارة سنوية له منذ 2008 متأثرا بضعف الطلب وتخمة المعروض بسبب طفرة النفط الصخري في الولايات المتحدة ورفض منظمة أوبك خفض الإنتاج.

ونزل سعر خام برنت 49 بالمئة في 2014 مع تباطؤ نمو الطلب وتوسع الولايات المتحدة في الإنتاج في الوقت الذي قررت فيه أوبك التخلي عن استراتيجية خفض الإمدادات لابقاء سعر الخام قرب 100 دولار للبرميل مفضلة الدفاع عن حصتها بالسوق.

وتعرضت أسعار الخام لضغوط اليوم مع صدور بيانات ضعيفة عن قطاع الصناعات التحويلية في الصين.

وانكمش قطاع المصانع الصيني في ديسمبر كانون الأول للمرة الأولى في سبعة أشهر وسجلت القراءة النهائية لمؤشر اتش.إس.بي.سي/ماركت لمديري المشتريات 49.6.

وجاءت القراءة النهائية أعلى من قراءة أولية بلغت 49.5 لكنها تقل عن القراءة النهائية لنوفمبر تشرين الثاني البالغة 50.0 وهو الحد الفاصل بين النمو والانكماش.

والصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم وأي انكماش في قطاع مصانعها قد يكون له تأثير كبير على الطلب.

وتراجع سعر برنت 1.42 دولار إلى 56.48 دولار للبرميل بحلول الساعة 1035 بتوقيت جرينتش بعد نزوله في وقت سابق إلى 56.27 دولار للبرميل.

وانخفض سعر الخام الأمريكي 86 سنتا إلى 53.26 دولار للبرميل.

ومن المنتظر أن تكون الخسائر السنوية لبرنت هي الأكبر له منذ 2008 عندما انهار الطلب بفعل الأزمة المالية العالمية. واستمدت الأسعار بعد ذلك دعما من آخر قرار رسمي لأوبك بخفض الإنتاج.

وتضررت الأسعار أيضا من زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأمريكية.

وقال معهد البترول الأمريكي إن مخزونات الخام ارتفعت 760 ألف برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 387.3 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاضها نحو 100 ألف برميل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com