استقرار أسعار الذهب فوق 1280 دولارًا بسبب بيانات أمريكية ضعيفة

استقرار أسعار الذهب فوق 1280 دولارًا بسبب بيانات أمريكية ضعيفة

المصدر: رويترز

استقرت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، بعد أن ارتفعت فوق 1280 دولارًا في الجلسة السابقة في الوقت الذي دفعت فيه بيانات أمريكية ضعيفة الدولار لينزل من أعلى مستوى في عامين، وأثارت مجددًا آمالًا بأن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة هذا العام.

وبحلول الساعة 06:53 بتوقيت جرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1283.21 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن صعد 1.1 % لأعلى مستوى في أسبوع عند 1287.23 دولار في الجلسة السابقة، والذهب مرتفع 0.5 % منذ بداية الأسبوع.

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 % إلى 1283.10 دولار.

وتراجع الدولار بعد أن بلغ أعلى مستوياته في عامين، في الوقت الذي عززت فيه بيانات محلية ضعيفة والتداعيات الاقتصادية المحتملة من الحرب التجارية مع الصين توقعات بخفض أسعار الفائدة هذا العام.

وانخفضت مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة التي تسع أسرة واحدة من قرب أعلى مستوى في 11 عامًا ونصف العام في شهر أبريل/نيسان الماضي، في الوقت الذي انتعشت فيه الأسعار وبلغ نشاط قطاع الصناعات التحويلية أدنى مستوياته في 10 سنوات تقريبًا في شهر مايو/أيار، بما يشير إلى أن النمو الاقتصادي يشهد تباطؤًا حادًا.

وعادة ما يدعم خفض أسعار الفائدة الذهب إذ إنه يقلص تكلفة الفرصة البديلة على حائزي المعدن الثمين الذي لا يدر عائدًا.

لكن الذهب يتعرض لضغوط في الفترة الأخيرة، إذ إن المستثمرين يفضلون الدولار الأمريكي في ظل تصاعد التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، والمعدن الأصفر منخفض نحو 5% منذُ لامس ذروة 10 أشهر في شهر فبراير/شباط عند 1346.73 دولار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.1 % إلى 14.54 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاديوم 1% إلى 1324.35 دولار، ويتجه البلاديوم صوب الارتفاع 1.1 % على أساس أسبوعي وهو أول صعود في 4 أسابيع.

وزاد البلاتين 1.5 % إلى 805 دولارات للأوقية، بعد أن لامس أدنى مستوياته منذُ 15 من شهر فبراير/شباط عند 791 دولارًا في الجلسة السابقة، ويتجه البلاتين صوب تكيد خسارة للجلسة الخامسة على الترتيب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com