بورصة بيروت تعلق التداول حتى إشعار آخر

بورصة بيروت تعلق التداول حتى إشعار آخر

المصدر: رويترز

قالت بورصة بيروت على موقعها الإلكتروني، إنها أوقفت التداول حتى إشعار آخر اليوم الاثنين، لعدم إمكانية تنفيذ عمليات المقاصة والتسوية في موعدها خلال إضراب موظفي مصرف لبنان المركزي.

وذكرت البورصة أنها تلقت خطابًا من شركة ميدكلير يفيد بأنها لا تستطيع تنفيذ عمليات المقاصة والتسوية.

وأضافت أن قرار وقف التداول جاء ”حماية لحقوق المستثمرين في البورصة“.

وقال وزير المالية اللبناني علي حسن خليل، إن الحكومة اللبنانية تصر على زيادة الضريبة على الفوائد إلى عشرة في المئة من سبعة في المئة، مشيرًا إلى أنها ”جزء أساس“ من مشروع الموازنة العامة لسنة 2019.

ونقل بيان لوزارة المالية عن الوزير قوله للصحفيين إنه فيما يخص ”زيادة الضريبة على الفوائد من سبعة إلى عشرة قي المئة، نصر عليها، وهي جزء أساس من ترتيب الموازنة وتوازنها“.

وفي الأسبوع الماضي، حذر رئيس جمعية مصارف لبنان جوزيف طربيه من أن الزيادة المقترحة للضريبة على دخل الفائدة ستؤثر على تدفقات رأس المال إلى لبنان وستُضعف قدرة البنوك على الاضطلاع بدورها التمويلي في الاقتصاد وستعرقل النمو.

وظل دخل الفائدة معفيًّا من الضرائب حتى فُرضت الضريبة بنسبة سبعة في المئة في العام الماضي.

وكان خليل أبلغ رويترز بأن مشروع الميزانية الذي تناقشه حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري يهدف إلى خفض العجز لأقل من تسعة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، من 11.2% في 2018.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة