انهيار جديد للعملة الإيرانية

انهيار جديد للعملة الإيرانية

المصدر: إرم نيوز

سجلت العملة الإيرانية اليوم الأحد، انهيارًا جديدًا بالتزامن مع سريان العقوبات الأمريكية ضد قطاع النفط الإيراني، والتي دخلت حيز التنفيذ الخميس الماضي.

وبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي في البنوك والبورصات المعتمدة في إيران 150 ألف ريال إيراني، بعدما كان يوم أمس بقيمة 140 ألف ريال.

وهذا هو أعلى سعر تم تسجيله على الإطلاق للدولار الأمريكي منذ بداية العام الإيراني الجديد الذي بدأ في 21 مارس الماضي.

ووصل سعر صرف اليورو إلى 160 ألف و800 ريال إيراني في بورصات العملات، وبلغ سعر صرف الجنيه الأسترليني أكثر من 200 ألف ريال إيراني.

وبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي في بورصات المصرفيين في طهران صباح اليوم 147 ألف ريال، لكنه زاد إلى 150 ألف، وفقًا لوكالة أنباء ”تسنيم“ شبه الرسمية.

وقد أكد رواد شبكات التواصل الاجتماعي أيضًا أن كل سعر صرف الدولار في السوق الحرة بلغ 150 ألف ريال إيراني.

وفي سياق متصل، وافق البرلمان الإيراني اليوم، في جلسة غير علنية على التحقيق في أداء البنك المركزي خلال السنوات الخمسة الماضية، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء البرلمان الإيراني ”خانه ملت“.

وتواجه إيران أزمة في توفير العملات الأجنبية، الأمر الذي دفعها اليوم إلى الإعلان عن وقف إرسال طلابها في الكليات الطبية إلى الخارج لمواصلة الدراسة بسبب عدم قدرتها على تأمين العملات الأجنبية لهم.

وقال نائب وزير الصحة الإيراني لشؤون التعليم حامد أكبري، إن إيران أوقفت برامج إرسال طلابها في مجال العلوم الطبية إلى الخارج، بسبب الأزمة المالية وعدم قدرة الجهات المختصة على توفير العملة الصعبة (الدولار الأمريكي)“.

وأضاف أكبري في تصريح لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ اليوم ، أن ”وزارة الصحة قررت إيقاف إرسال طلابها في مجال العلوم الطبية إلى الخارج، بسبب القيود المفروضة على العملات الأجنبية بسبب العقوبات الأمريكية“، مبينًا أن ”خطط إرسال الطلاب لفترات تعليمية قصيرة مستمرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة