المركزي الإماراتي: سنبقي على ربط الدرهم بالدولار

المركزي الإماراتي: سنبقي على ربط الدرهم بالدولار

أبوظبي – قال مسؤول كبير بمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي اليوم الثلاثاء إن البلاد ستبقي على ربط عملتها بالدولار وذلك بعد تحرك كبير على نحو غير عادي للدرهم في سوق العقود الآجلة.

وردا على سؤال من رويترز عما إن كانت قوة الدولار أمام عملات رئيسية تضغط على ربط العملة الإماراتية قال سيف الشامسي مساعد محافظ البنك لشؤون السياسة النقدية والاستقرار المالي إن الدرهم مربوط بالدولار فعليا منذ ثمانينات القرن العشرين.

وذكر الشامسي “نبقي على هذا الربط وسعر الصرف منذ 1980 وحتى اليوم وفي المستقبل سنستمر في ذلك”.

وأشار الشامسي إلى بيان من البنك المركزي في نهاية الشهر الماضي أكد التزام الإمارات العربية المتحدة بربط الدرهم بالدولار.

وعلى مدى الأسبوعين الماضيين تراجع سعر العملة الإماراتية – الثابت عند 3.6725 درهم للدولار – إلى أدنى مستوياتها أمام نظيرتها الأمريكية في أكثر من عام في العقود لأجل سنة وهو ما يشير إلى تراجع طفيف في قيمة العملة عن سعر الربط خلال العام المقبل.

ويعتقد مصرفيون محليون أن ردود أفعال بعض المستثمرين تأتي في ظل تهاوي أسعار النفط العالمية إلى أدنى مستوياته في خمس سنوات إلى جانب تحرك مماثل في العقود الأجلة للريال السعودي التي غالبا ما تستخدم كمؤشر للمخاطر في المنطقة.

لكن المحللين لا يعتقدون أن ربط العملة الإماراتية أو السعودية يواجه أي ضغوط كبيرة أو خطر التعرض لأضرار نظرا لأن الاقتصادات الخليجية الكبرى لديها احتياطات مالية ضخمة يمكنها استخدامها للحفاظ على مستويات الإنفاق العالية لسنوات حتى وإن استقر سعر النفط قرب 70 دولارا للبرميل.

واستشهد الشامسي بتوقعات لصندوق النقد الدولي قائلا اليوم الثلاثاء إنه يتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي للإمارات العربية المتحدة 4.25 بالمئة في 2014 مع نمو القطاع غير النفطي 5.5 بالمئة في عامي 2014 و2015.

وأضاف “الاقتصاد الإماراتي متنوع – فأكثر من 60 بالمئة (من موارده) غير نفطية”.