بنك الشارقة ينوي إعادة تمويل قرض بـ200 مليون دولار

بنك الشارقة ينوي إعادة تمويل قرض بـ200 مليون دولار

دبي – قال المدير التنفيذي لبنك الشارقة إن البنك ينوي إعادة تمويل قرض مدته عامان بقيمة 200 مليون دولار يستحق في السنة المقبلة وذلك في إطار مساعي البنوك في الإمارات العربية المتحدة للاستفادة من انخفاض تكاليف الاقتراض.

وأبلغ فاروج نركيزيان الصحفيين على هامش مناسبة في دبي أن إعادة التمويل ستتم في الربع الأول من العام القادم وأن البنك سيقرر هل يرفع القيمة إلى 250 مليون دولار وما إذا كان سيمدد أجل التسهيل الجديد إلى ثلاث سنوات أو أربع.

وقال “لدينا شبكة من البنوك الصديقة التي خاطبتنا بالفعل مبدية استعدادها للتجديد إذا أردنا ذلك.

“مركزنا دائن في الدرهم ومدين في الدولار ولذا نعكف على القرض المجمع”.

ويستغل المقترضون في الإمارات تحسن ثقة السوق إزاء البلاد ومستوى السيولة المرتفع في النظام المصرفي المحلي لخفض تكاليف الاقتراض.

وسبق أن قام بنك الشارقة بإعادة تمويل القرض في أغسطس آب 2013 حيث جرى تسعير التسهيل عند 125 نقطة أساس فوق مستوى القياس ذي الصلة وبخصم 25 نقطة أساس عن التسهيل السابق حسبما قال في ذلك الوقت. وقدم القرض بنك أبوظبي الوطني وبنك دبي التجاري وكومرتس بنك وبنك الخليج الأول وولس فارجو.

وقال نركيزيان إن من المتوقع تسارع نمو أرباح البنك في العام المقبل مع انحسار مستوى المخصصات.

وحقق البنك ربحا صافيا بلغ 117.6 مليون درهم (32 مليون دولار) في الربع الثالث من العام دون تغير يذكر عن الفترة نفسها من السنة السابقة. ويتناقض ذلك مع النمو القوي بوجه عام للقطاع المصرفي في ظل استفادة البنوك من تحسن الاقتصاد المحلي.

وقال نركيزيان “كنا مضطرين لتجنيب (مخصصات) أكثر من اللازم لكن أعتقد أننا تجاوزنا ذلك .. في العام القادم سترتفع الأرباح”.