ليتوانيا تودع عملتها بهرم مؤلف من مليون قطعة نقدية

ليتوانيا تودع عملتها بهرم مؤلف من مليون قطعة نقدية

أرادت ليتوانيا التي ستصبح في الأول من كانون الثاني/ يناير الدولة الـ 19 التي تعتمد اليورو أن تودع عملتها الوطنية ليتاس على طريقتها، من خلال إقامة هرم مؤلف من مليون قطعة نقدية في وسط العاصمة فيلنيوس.

وأمضى ليتوانيون متحمسون قرابة الثلاثة الأسابيع لبناء هذا الهرم الذي يبلغ ارتفاعه 1.13 مترا والمؤلف من مليون قطعة نقدية فضية قطر كل واحدة منها 19 ميلليمترا وتبلغ قيمتها الإجمالية 10 آلاف ليتاس أي 2900 يورو.

وقال العالم فيتوتاس جاكتاس (28 عاما) أحد المبادرين لهذا المشروع: “سيبقى الهرم طالما أن الليتاس لا تزال متداولة أي حتى كانون الثاني/ يناير”.

وأوضح دوماس جوكوبوسكيس (26 عاما) أحد المتطوعين الكثر المشاركين في المشروع: “لقد حطمنا بالتأكيد الرقم القياسي. فقبل ذلك كان أكبر هرم من هذا النوع مؤلفا من 600 ألف قطعة نقدية”.

وبعد الأول من كانون الثاني/ يناير ستمنح كل القطع إلى جمعية خيرية تعنى بالأطفال.

وستصبح ليتوانيا وهي إحدى دول البلطيق الثلاث والبالغ عدد سكانها 3 ملايين نسمة، في مطلع العام 2015 العضو التاسع عشر في منطقة اليورو بعدما انضمت في العام 2004 إلى الاتحاد الاوروبي. وقد انضمت استونيا ولاتفيا وهما أيضا من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق إلى العملة الاوروبية الواحدة في 2011 و2014.