صعود حاد للبورصة المصرية والبنوك تضغط على قطر

صعود حاد للبورصة المصرية والبنوك تضغط على قطر

المصدر: رويترز

ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، اليوم الثلاثاء، بدعم من مكاسب أسهم الشركات العقارية والصناعية، بينما هبطت بورصة قطر بعد يوم من وصولها لأعلى مستوياتها في عام ونصف العام، في أعقاب تعديل حكومي.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 1.5 %، مع صعود 25 سهمًا من 30 سهمًا مدرجة على قائمته، وزاد المؤشر الثانوي الأوسع نطاقًا 2.6 %.

وصعد سهم إعمار مصر للتنمية 2.2 %، بعدما أظهرت نتائج أعمال الشركة زيادة نسبتها 37.2 % في ربح الربع الثالث من العام.

وقالت بلتون المالية القابضة المصرية: إن الشركة لم ترتكب أي مخالفة في عملية الطرح العام الأولي لأسهم شركة ثروة كابيتال، الشهر الماضي، طبقًا لبنود نشرة الطرح المعتمدة من الرقابة المالية.

وفي الأسبوع الماضي، منعت الهيئة العامة للرقابة المالية وحدة ترويج وتغطية الاكتتاب التابعة لبلتون من مزاولة نشاطها لمدة ستة أشهر.

 ويسيطر رجل الأعمال المصري الملياردير نجيب ساويرس على بلتون من خلال شركته أوراسكوم للاستثمار القابضة، التي ارتفع سهمها 3.4 %.

وصعد سهم أوراسكوم كونستراكشون 3.2 %، بعدما قالت الشركة إنها أضافت عقودًا جديدة بقيمة 520 مليون دولار إلى دفتر عقودها في الربع الثالث.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.8 % تحت ضغط أسهم البنوك، وهبط سهم بنك قطر الوطني 3.7 %، بينما تراجع سهم مصرف قطر الإسلامي 1.8 %، بعدما خفضت المجموعة المالية هيرميس تقييمها للسهم إلى توصية ”بالبيع“ من ”محايد“.

وعينت قطر رئيسين جديدين لشركة الطاقة الوطنية العملاقة التي تديرها الدولة وصندوق الثروة السيادي، يوم الأحد الماضي، كما عينت الرئيس التنفيذي لأكبر بنوكها وزيرًا جديدًا للتجارة.

وأصدر أمير قطر أوامر بإعادة تشكيل مجلسي إدارة عملاق الغاز شركة قطر للبترول، وجهاز قطر للاستثمار تاسع أكبر صندوق سيادي في العالم بأصول تبلغ نحو 300 مليار دولار.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.1 %، مع صعود سهم بنك الرياض 1.1 %، بينما قفز سهم أسمنت العربية 6.5 %، رغم تسجيل الشركة تراجعًا في ربح الربع الثالث.

وقفز سهم السعودية لإنتاج الأنابيب الفخارية 8.3 % بعدما سجلت الشركة زيادة نسبتها 23 % في ربح الربع الثالث، بينما صعد سهم الخليج للتدريب والتعليم 5.5 % بعدما ارتفعت الإيرادات الفصلية للشركة.

وبلغ صافي مبيعات الأجانب 89.2 مليون ريال في سوق الأسهم السعودية، خلال الأسبوع المنتهي في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وذلك في تراجع كبير عن الأسبوعين السابقين عندما أدت مخاوف المستثمرين من تداعيات مقتل الصحفي جمال خاشقجي إلى بيع كثيف.

ويشير التراجع إلى أنه رغم التقلبات، إلا أن الكثير من مديري الصناديق ما زالوا يتوقعون تدفقات على السعودية العام المقبل عندما تنضم سوق الرياض إلى مؤشرات أسواق ناشئة.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.7 %، مع صعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.1 %، وسهم مجموعة إعمار مولز 4.4 %.

وقفز سهم أرابتك القابضة 8.1 %، بعدما عينت شركة البناء موليس آند كو، ومقرها الولايات المتحدة، لمساعدتها في إعادة هيكلة ديون.

لكن سهم دي.إكس.بي إنترتينمنتس تراجع 1.9 %، بعدما سجلت الشركة انخفاضًا في إيرادات الربع الثالث من العام.

وغيّر المؤشر العام لسوق أبوظبي مساره ليغلق مرتفعًا 0.6 %، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول 1.4 %، بينما قفز سهم البنك التجاري الدولي 15 % في تعاملات محدودة.

وقال محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، اليوم الثلاثاء، إن الاندماج بين بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال لا يزال في مرحلة مبكرة.

وانخفض سهم بنك أبوظبي التجاري 0.9 %.

وتجري البنوك الثلاثة محادثات بخصوص صفقة قد تتمخض عن بنك جديد بأصول قدرها 113 مليار دولار.

وقال المحافظ: إن المركزي الإماراتي يتوقع تسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي في دولة الإمارات إلى 4.2 % في 2019، بدون أي أثر ملموس جراء عودة العقوبات الأمريكية على إيران؛ لأن البنوك استعدت لذلك.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

– السعودية.. زاد المؤشر 0.1 % إلى 7812 نقطة.

– دبي.. ارتفع المؤشر 0.7 % إلى 2816 نقطة.

– أبوظبي.. صعد المؤشر 0.6 % إلى 5004 نقاط.

– قطر.. هبط المؤشر 0.8 % إلى 10377 نقطة.

– البحرين.. انخفض المؤشر 0.1 % إلى 1314 نقطة.

– سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.1 % إلى 4421 نقطة.

– مصر.. صعد المؤشر 1.5 % إلى 13436 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com