بلومبيرغ: قطر تخطط لمنافسة دبي كمركز مالي.. عبر إعادة إعمار سوريا

بلومبيرغ: قطر تخطط لمنافسة دبي كمركز مالي.. عبر إعادة إعمار سوريا

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

كشف وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية حجم التكلفة الباهظة التي تنفق قطر في سعيها لمنافسة دبي كمركز مالي إقليمي، عبر عدة طرق منها جذب الشركات التي ستعمل مستقبلا في إعادة إعمار سوريا.

ووصلت قطر في سعيها المحموم درجة أن تمنح الشركات الأجنبية مقرات مجانية ورأسمال مبدأي يغطي نفقاتها لمدة خمس سنوات، وذلك مقابل أن تتعهد تلك الشركات بالعمل في الدوحة لمدة عشر سنوات متوالية.

ونقلت “بلومبيرغ” تفاصيل هذا التوجه عن يوسف الجيدة المدير العام التنفيذي لمركز قطر للمال، الذي يستعد لإطلاق خطته الجديدة في نطاق أحلام منافسة الدور الإقليمي الرائد الذي تتولاه دبي.

وقالت بلومبيرغ إن قطر خصصت 2 بليون دولار من أجل تسويق نفسها كمنافس لدبي التي تشكل المركز الإقليمي للمال والأعمال.

وأوضحت “بلومبيرغ” أن برنامج قطر لمنافسة دبي، كمركز للأعمال، يقوم على استخدام نفس الأساليب التسويقية التي تستخدمها دولة الإمارات والسعودية، لكن مع التركيز على الشركات العاملة في الكويت وسلطنة عُمان والعراق، في اعقاب المقاطعة العربية الرباعية، مع تعميم الانطباع بأنها (قطر) تستطيع خدمة الشركات التي ستساهم في إعادة إعمار سوريا.

يشار إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد أن كانت أجهزة الإعلام القطرية أطلقت حملة مبرمجة لتشويه صورة دبي وتصويرها بأنها أضحت “مدينة أشباح” مهجورة.

يشار إلى أن الحلم القطري بمنافسة دبي، كان شهد طوال السنوات الماضية توظيفات وإهدار أموال طائلة في محاولة تصنيع حركة سياحية ومؤتمرات ثقافية وإعلامية ومعارض تجارية وعقارية وأخرى تتصل بالأعمال والنقل والرياضة.

ومن بين تلك التوظيفات استضافة كأس العالم 2022، لكن معظم تلك الترتيبات وصلت لطريق مسدود، نتيجة المقاطعة العربية الرباعية، حسب تقارير شركات التصنيف الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع