ألمانيا غير قلقة من ارتفاع حجم صادراتها لإيران

ألمانيا غير قلقة من ارتفاع حجم صادراتها لإيران

برلين – أعربت الحكومة الألمانية عن عدم قلقها إزاء الارتفاع الأخير في حجم صادراتها إلى إيران رغم العقوبات الدولية المفروضة على الأخيرة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر اليوم الجمعة في برلين إن هذا الارتفاع يرجع بشكل أساسي إلى تزايد صادرات المواد الغذائية مثل القمح، وأضاف: ”هذه بضاعة لا يمكن استخدامها في برنامج نووي“.

وأوضح المتحدث أن تلك الصادرات مهمة لإمداد الشعب الأيراني بالمواد الغذائية، مضيفا أن العقوبات لا تستهدف معاقبة الشعب الإيراني، بل ضمان عدم توسيع البرنامج النووي الإيراني، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لا يوجد أي بوادر لتقويض العقوبات.

وبحسب شيفر، ينتهي في الرابع والعشرين من تشرين ثان/نوفمبر الجاري العمل ببرنامج إجراءات يخفف جزءا صغيرا من العقوبات بصورة مؤقتة.

وأضاف شيفر أنه في حال التوصل إلى اتفاق من الممكن إلغاء العقوبات ضد إيران بصورة تدريجية.

تجدر الإشارة إلى أن إيران ستتفاوض بحلول نهاية الشهر الجاري مع مجموعة 5+1 ( التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا إضافة الى المانيا) حول اتفاق نهائي لحل الخلاف بشان البرنامج النووي لطهران.

كان الجانبان قد توصلا إلى اتفاق مؤقت في شهر تشرين ثان /نوفمبر عام 2013 تتضمن تخفيف العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية مقابل قيامها بالحد من أنشطتها النووية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com