نشاط الشركات الإماراتية يقفز إلى مستوى قياسي

نشاط الشركات الإماراتية يقفز إلى مستوى قياسي

دبي – أظهر مسح اليوم الثلاثاء نمو نشاط الشركات في القطاع الخاص غير النفطي بالإمارات العربية المتحدة إلى مستوى قياسي مرتفع في أكتوبر تشرين الأول مدعوما بمكاسب قوية في طلبيات التوريد الجديدة والإنتاج.

وقفز مؤشر اتش.اس.بي.سي الإمارات لمديري المشتريات الذي يقيس أداء قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات إلى 61.2 في أكتوبر تشرين الأول مسجلا أعلى مستوى منذ بدء إجراء المسح في أغسطس آب 2009 ومقارنة مع 57.6 في سبتمبر أيلول.

والمؤشر المعدل أعلى بكثير من مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش في المسح الذي يشمل 400 شركة من شركات القطاع الخاص.

وقال سايمون وليامز كبير اقتصاديي الشرق الأوسط وشمال افريقيا في اتش.اس.بي.سي ”تسارع ضغوط الأسعار الذي رصدته بيانات الشهر الحالي يبعث على القلق لكن الصورة المهيمنة هي لاقتصاد إماراتي ينمو بطاقته القصوى.

”الأداء يبعث على مزيد من الإعجاب في ضوء تراجع أسعار النفط على مدى الفترة ذاتها واستمرار التباطؤ في الأسواق الناشئة الأخرى“.

وشهدت الشركات الإماراتية نمو الإنتاج يتسارع إلى أعلى مستوى على الإطلاق حيث سجل المؤشر الفرعي 66.1 ارتفاعا من 63.2 في سبتمبر أيلول. وانتعش مؤشر الطلبيات الجديدة ليسجل 69.9 وهي أيضا أعلى قراءة على الإطلاق. لكن نمو طلبيات التصدير الجديدة تباطأ مجددا إلى أدنى مستوى في تسعة أشهر حيث سجل المؤشر الفرعي 57.4.

وتسارع التوظيف في القطاع الخاص غير النفطي بالإمارات حيث ارتفع المؤشر الفرعي إلى مستوى قياسي عند 56.1 في أكتوبر تشرين الأول من 52.6 مع قيام نحو 17 بالمئة من الشركات بتعيين موظفين جدد.

وانتعشت أسعار المنتجات بعد تراجع وبلغ المؤشر 52.8 في أكتوبر تشرين الأول وهو أعلى مستوى منذ يونيو حزيران 2011 ومقارنة مع 49.8 في الشهر السابق. وزاد مؤشر تضخم أسعار مستلزمات الإنتاج إلى 56.6 وهي الوتيرة الأسرع منذ مايو أيار 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com