صحيفة تركية: أنقرة تصدر قانونًا يفتح المجال أمام غسيل الأموال‎ – إرم نيوز‬‎

صحيفة تركية: أنقرة تصدر قانونًا يفتح المجال أمام غسيل الأموال‎

صحيفة تركية: أنقرة تصدر قانونًا يفتح المجال أمام غسيل الأموال‎

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”زمان“ التركية المعارضة، أن حكومة الرئيس أردوغان بصدد فتح الأبواب على مصراعيها أمام غسيل الأموال، باعترافها بإمكانية اختلاف أسماء صاحب الحساب والوارد ذكره في الحوالات النقدية.

وقالت الصحيفة، إنه ووفقًا للقانون الذي نشر في الجريدة الرسمية، فإنه لن يتم إجراء تحريات وفحوص ضريبية في حال اختلاف اسم الشخص الذي ينقل ممتلكات من الخارج مع اسم صاحب الحساب الوارد في إيصال الحوالات للحساب الذي سيفتح في بنك ما في تركيا، أو بأي مؤسسة من المؤسسات الوسيطة.

وفي حال ملكيات الشركة أو شركاء الشركة، فإن الممتلكات التي يدخرها الأشخاص، باستثناء الممثلين القانونيين للشركة أو الشركاء أو الوكلاء، قد ينتفعون من بنود القانون المعنية بذكرها في الإيصالات باسم الشركة.

وفي تعليق منها على القانون، انتقدت رئيسة جمعية الشفافية الدولية ”أويا أوز أرسلان“، الاعتماد على نقود مجهولة المصدر كحل لأزمة الموارد، مؤكدة أنه ”يتم إغفال القوانين في البلاد باسم استرداد الممتلكات“.

وأضافت أوز أرسلان، أن ”القانون الأخير اعترف بإمكانية نقل الأموال عبر شخص ثالث على خلاف القوانين السابقة“، مفيدة أنه سيصبح بالإمكان نقل النقود المحتفظ بها في ”الملاذات الضريبية“ إلى البلاد دون تقديم أي ضرائب.

وذكرت أوز أرسلان، بالإبقاء على سرية البنية الشراكية للشركات في الجنان الضريبية، بحيث يتم استخدام شخصيات وشركات كواجهة بوجه عام، مشيرة إلى أن النقود التي يتم الحصول عليها بطرق غير مشروعة ثم تهريبها من الضرائب بنقلها إلى ”الجنان الضريبية“، سيصبح بالإمكان غسلها دون تقديم ضرائب من خلال هذا القانون.

ووفقًا للصحيفة، شدد خبير الضرائب أوزان بنجول، على أنه ”من الخطأ فتح المجال أمام الأموال التي قد تكون ناجمة عن أعمال إرهابية أو تجارة مخدرات أو أي جرم، بذريعة توفير الموارد التي تحتاج إليها البلاد“.

وبدوره، أوضح عضو هيئة التدريس بكلية الاقتصاد بجامعة مرمرة ”بومين دورغروسوز“، أنه سيصبح بـ“إمكان الشركات الاحتفاظ بجزء من عائداتها عبر الشركاء، وأن القانون الأخير قد يسهل الحوالات النقدية من أجل أوضاع كهذه“، محذرًا من ”احتمالية فتحه المجال أمام تدفق المال الأسود على البلاد، في حال عدم فرض رقابة مشددة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com