بورصة أبوظبي ترتفع إلى أعلى مستوى في 4 أعوام والسوق السعودية تحقق مكاسب

بورصة أبوظبي ترتفع إلى أعلى مستوى في 4 أعوام والسوق السعودية تحقق مكاسب

المصدر: رويترز

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الثلاثاء، مع صعود بورصة أبوظبي إلى أعلى مستوياتها منذ 2014، بينما تجاهلت السوق السعودية أزمة دبلوماسية مع كندا.

وغير المؤشر العام لسوق أبوظبي اتجاهه من تصحيح بسيط في أوائل التعاملات، ليغلق مرتفعًا 0.6% عند 4911 نقطة، مسجلًا أعلى مستوياته في أربع سنوات.

وصعد سهم بنك أبوظبي الأول القيادي 1.8%، يليه سهم بنك الاتحاد الوطني الذي ارتفع 1.7%، وزاد سهم دانة غاز 0.9% مدعومًا بصعود أسعار النفط.

لكن سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) تراجع 4.9% مبددًا مكاسب بلغت 4.2% أمس الإثنين.

وهبط سهم الدار العقارية 2% بعدما أعلنت الشركة عن انخفاض 28% في أرباح الربع الثاني من العام لتأتي دون التوقعات.

وزادت أسعار النفط بفعل التوقعات بأن إعادة فرض عقوبات أمريكية على إيران، ستقلص الإمدادات العالمية، وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 1.5% إلى 74.86 دولار للبرميل في الساعة 1219 بتوقيت غرينتش.

وقدم ذلك بعض الدعم للسوق السعودية، حيث حققت شركات النفط والغاز والبتروكيماويات مكاسب كبيرة، ليقفز سهم كيمائيات الميثانول 8.6% وكان من بين الأسهم الأفضل أداء في البورصة.

وواصلت أسهم شركات التأمين الصعود بفضل النتائج المالية الإيجابية للربع الثاني لشتى شركات القطاع، وقفز سهم عناية للتأمين التعاوني نحو 10%، وكان الأفضل أداء في السوق.

وأغلق المؤشر الرئيس للسوق السعودية مرتفعًا 0.2%، ما يشير إلى أن البورصة تجاهلت التأثير المحتمل على الشركات من الأزمة الدبلوماسية بين كندا والمملكة، الذي قد يضر بالتجارة الثنائية التي تتكون بشكل كبير من صادرات سعودية من البتروكيماويات ومنتجات البلاستيك ومنتجات أخرى.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.9%، تحت ضغط خسائر أسهم الشركات العقارية، وتراجع سهم داماك العقارية 5.2%، بينما هبط سهم إعمار العقارية ذو الثقل 1.1%.

لكن سهم شعاع كابيتال قفز 4%، محققًا أفضل أداء في السوق، بعدما سجلت الشركة صافي ربح في الربع الثاني من العام 14.6 مليون درهم (أربعة ملايين دولار)، مقابل 12.1 مليون درهم قبل سنة.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.4%، مدعومًا بصعود سهم صناعات قطر القيادي 3.2%. وأداء قطر هو الأفضل بين أسواق الأسهم في الشرق الأوسط هذا العام، متجاوزًا السعودية في الفترة الأخيرة، بصعود بدأ بعدما زادت شركات قطرية عديدة سقف الملكية الأجنبية في أسهمها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com