روحاني يحاول كبح أزمة الغلاء‎ في إيران بضخ السلع الأساسية في الأسواق

روحاني يحاول كبح أزمة الغلاء‎ في إيران بضخ السلع الأساسية في الأسواق

المصدر: إرم نيوز

أمر الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الأربعاء، بتزويد السوق الإيرانية بكافة البضائع اللازمة من المستودعات والمخازن من أجل كبح واحتواء أزمة الغلاء التي تشهدها البلاد منذ نحو 5 أيام.

وقال محمود واعظي مدير مكتب روحاني إن “الأخير أصدر قراراً سريعاً بتزويد السوق الإيرانية بكافة البضائع اللأزمة التي يحتاجها المواطن من أجل كبح أزمة الغلاء وضبط الأسواق”.

وبين واعظي، إنه تم الإعلان عن القضية في نهاية اجتماع الحكومة عقد عصر اليوم الأربعاء، مضيفًا أن سبب تدهور السوق الإيراني في الأيام الأخيرة كانت نتيجة حرب نفسية بالإضافة إلى استثمارها من بعض التجار.

وبدون الإشارة إلى تفاصيل الخطة التي اعتمدها الرئيس روحاني، أوضح إن “الرئيس أمر جميع السلطات المسؤولة عن تزويد الأسواق بشكل سريع بكافة البضائع الموجودة المستودعات بهدف كبح واحتواء الأزمة”.

وتابع المسؤول الإيراني إن “واحدة من أهم القضايا التي أثيرت في اجتماع الحكومة الإيرانية موضوع الغلاء.

وجاء قرار روحاني، حيث تعاني الأسواق الإيرانية من التقلبات الشديدة بسبب إنسحاب الشركات الأجنبية من البلاد بسبب العقوبات الأمريكية الجديدة عقب انسحابها في 8 من مايو /آيار الماضي من الاتفاق النووي الذي كانت تحول عليها إيران لتحسين أوضاعها الاقتصادية.

وبلغ سعر الكيلو الواحد للدجاج اليوم 8400 ألف تومان بعدما كان 7500 ألف تومان، فضلاً عن ارتفاع المواد الغذائية الأخرى.

كما انهارت العملة المحلية اليوم بشكل شديد حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد بقيمة 7500 ألف تومان، رغم قرار الحكومة الإيرانية منذ مارس /آذار الماضي، بحظر بيع وشراء الدولار خلاف للقيمة التي حددتها وهي 4200 تومان للدولار الأمريكي الواحد.

وأدت تقلبات سوق الصرف الأجنبي إلى ارتفاع أسعار الذهب والعملات المعدنية والإلكترونيات والأجهزة المنزلية والإسكان والسيارات وحتى الأغذية.

وأفاد موقع “العصر الإيراني” ، بأن سعر بعض السيارات في الأيام العشرة الماضية قد ارتفع من 2 إلى 40 مليون تومان أي بحدود 800 دولار إلى 10000 دولار أمريكي”.

محتوى مدفوع