”حرب سيارات عالمية“ متفرعة عن العقوبات الأمريكية على إيران

”حرب سيارات عالمية“ متفرعة عن العقوبات الأمريكية على إيران

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

نسبت مجلة بوليتيكو إلى وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس قوله، إن التحقيق الذي بدأته الوزارة، يوم أمس الأربعاء، عن ”حجم مخاطر السيارات المستوردة على الأمن القومي الأمريكي“، يراد منه معالجة الخلل المزمن الذي أدت فيه سياسة الاستيراد بهذا المجال إلى إهلاك الصناعة المحلية الأمريكية.

وأضاف روس أن هذا التحقيق الذي جاء بناء على طلب من الرئيس دونالد ترامب، يشكل خطوة أولى على طرق فرض رسوم جديدة على واردات السيارات، الشاحنات منها والصغيرة.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال أفادت بأن هذه الرسوم الجديدة على السيارات المستوردة تصل 25%.

وجاءت الأنباء المتتالية عن رسوم السيارات المستوردة في أعقاب نشر الرئيس ترامب تغريدة على تويتر وعد فيها بـ“أنباء سارة لصانعي السيارات الرائعين“، الذي يعتقد أنهم ضحايا عقود طويلة من الخسائر في الوظائف المحلية لمصلحة دول أخرى.

وتشير بيانات وزارة التجارة الأمريكية إلى أن نسبة السيارات الخاصة المستوردة، ارتفعت خلال السنوات العشرين الماضية من 32% إلى 48% من إجمالي مبيعات الآليات في السوق الأمريكية.

ألمانيا مستهدفة بالدرجة الأولى

ويُنظر إلى تفعيل مواد القانون الخاصة بتأثير السيارات المستوردة على الأمن القومي الأمريكي بأنها أداة واضحة تستهدف الضغط على ألمانيا بالدرجة الأولى.

وذلك في نطاق الخلاف بين الإدارتين الأمريكية والألمانية في موضوع ”النووي الإيراني“، حيث تعطي برلين الأولوية السياسية لمصالح شركاتها التي تتعامل مع طهران.

ومن شأن ذلك أن يلجأ ترامب إلى استخدام ما لديه من أوراق، ومنها الرسوم الجمركية؛ لإفهام ألمانيا أن ما ستكسبه من إيران ستخسر أضعافه مع أمريكا.

رسوم الحديد والألومنيوم

وتأتي إجراءات فرض الرسوم على السيارات قبل أيام من انتهاء مهلة إعفاء أوروبا من رسوم عقابية على الفولاذ والألومنيوم، وقد أقر ترامب رسومًا على الألومنيوم بنسبة 10% والحديد والصلب بنسبة 25% وعلّق التنفيذ حسب قوائم الدول.

بدورها، ذكرت وكالة بلومبيرغ الأمريكية، أن سياسة التعريفات الجمركية الجديدة تشكل مخاطرة ب 3.45 مليار دولار، كونها ستؤثر على المزارعين الأمريكيين وأصحاب الصناعات.

وهدد الاتحاد الأوروبي من جانبه أيضًا بفرض تعريفات على البضائع الأجنبية قدرها 1.6 مليار دولار؛ ردًا على تعريفات ترامب، كما تعدّ روسيا لرفع قيمة الرسوم ب 538 مليون دولار وكذلك تركيا إلى 227 مليون دولار واليابان بقيمة 264 مليون دولار، والهند ب 166 مليون دولار.

حرب الحديد والألومنيوم العالمية

يشار إلى أن العديد من الدول الصديقة والحليفة للولايات المتحدة، ومنها دول عربية، حذرت الإدارة الأمريكية مما وصفته بأن ”حرب الحديد والسيارات والألومنيوم العالمية“، ستخلق فوضى في نظم الحماية قد تجرّ معها سلعًا رئيسية أخرى في الأسواق العالمية، إلا أن الإدارة الأمريكية لم تستجب لهذه النداءات والتحذيرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة