بورصة السعودية ترتفع رغم ضغوط على أسهم البتروكيماويات

بورصة السعودية ترتفع رغم ضغوط على أسهم البتروكيماويات

المصدر: رويترز

أغلقت البورصة السعودية على ارتفاع طفيف، اليوم الخميس، بدعم من أسهم بنوك وشركات عقارية كبيرة، لكن أسهم شركات البتروكيماويات انخفضت بعد إعلان شركة سبكيم عن أرباح مخيبة للآمال.

وتباين أداء بقية أسواق الأسهم الخليجية. وأغلق المؤشر السعودي مرتفعًا 0.2 بالمائة عند 8248 نقطة، ليحوم قرب المستوى الذي سجله في أغسطس آب 2015.

وتعرضت أسهم البتروكيماويات لضغوط مع انخفاض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، أكبر الأسهم وزنًا في المؤشر، 2.1 بالمائة. ومن المقرر أن تعلن سابك عن نتائج أعمالها الفصلية يوم الأحد القادم.

ويتوقع ثلاثة محللين استطلعت رويترز آراءهم، أن تحقق الشركة ربحًا صافيًا بقيمة 5.8 مليار ريال (1.6 مليار دولار) في المتوسط، في الربع الأول.

وانخفض سهم السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) 4.9 بالمائة بعد أن حققت الشركة صافي ربح أقل من المتوقع، في الربع الأول من العام بلغ 151 مليون ريال، بزيادة 65 بالمائة على أساس سنوي. وكان ثلاثة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا في المتوسط أن تربح الشركة 189 مليون ريال.

وانخفض سهم مصرف الإنماء 0.4 بالمائة رغم تجاوزه تقديرات بنك سيكو البحرين الذي توقع أرباحًا فصلية قيمتها 501.5 مليون ريال. وحقق البنك السعودي ربحًا صافيًا بلغ 582 مليون ريال.

لكن سهم مصرف الراجحي أغلق مرتفعًا 0.3 بالمائة، بينما صعد سهم شركة دار الأركان للتطوير العقاري 1.6 بالمائة، وهو ما قدم بعض الدعم للمؤشر.

وارتفع مؤشر بورصة دبي 0.6 بالمائة، بدعم من صعود سهم إعمار العقارية 3 بالمائة وداماك العقارية 1.5 بالمائة، مع ظهور مشتريات من متصيدي الصفقات في القطاع العقاري بعد موجة مبيعات في الآونة الأخيرة.

وانخفض السهمان أكثر من 15 بالمائة منذ بداية العام؛ بفعل القلق بشأن آفاق السوق العقارية في دبي.

وفي أبوظبي ارتفع مؤشر البورصة 0.6 بالمائة. وقفز سهم دانة غاز 15 بالمائة بعد انخفاضه لبضعة أيام.

وقال مسؤول عراقي في قطاع النفط، اليوم، إن دانة غاز ونفط الهلال ودراجون أويل وإيني، من بين شركات أرسلت خطابات للمشاركة في جولة عطاءات لترسية عقود عراقية للنفط والغاز.

وفي مصر، زاد المؤشر الرئيسي للبورصة 1.3 بالمائة بدعم من ارتفاع سهم البنك التجاري الدولي 2.8 بالمائة.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.2 بالمائة، بعدما ساهمت مجموعة قوية من نتائج الشركات في المكاسب التي حققها مؤخرًا. والمؤشر مرتفع 6.6 بالمائة عن مستواه في بداية العام.

وتراجع سهم شركة الاتصالات أريد 3.3 في المائة؛ بعدما سجلت الشركة انخفاضًا نسبته 17 بالمائة في صافي الربح الفصلي. وتأثرت إيرادات أريد سلبًا بتحديات في القطاع في إندونيسيا أكبر أسواقها الدولية. كما انخفض سهم فودافون قطر 2 في المائة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية اليوم:

– السعودية.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمائة إلى 8248 نقطة.

– دبي.. صعد المؤشر 0.6 بالمائة إلى 3043 نقطة.

– أبوظبي.. زاد المؤشر 0.6 بالمائة إلى 4697 نقطة.

– قطر.. انخفض المؤشر 0.2 بالمائة إلى 9088 نقطة.

– الكويت.. تراجع المؤشر 0.3 بالمائة إلى 4810 نقاط.

– سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.4 بالمائة إلى 4722 نقطة.

– البحرين.. هبط المؤشر 0.5 بالمائة إلى 1263 نقطة.

– مصر.. قفز المؤشر 1.3 بالمائة إلى 18363 نقطة.

(الدولار = 3.7502 ريال سعودي)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com