علامات استفهام حول شركة ”ماركة“ المتداولة ببورصة دبي

علامات استفهام حول شركة ”ماركة“ المتداولة ببورصة دبي

المصدر: إرم نيوز

تواصل شركة ”ماركة“ تصدر أكثر الشركات انخفاضًا في سعر سهمها ببورصة دبي خلال الأيام الأخيرة، وسط علامات استفهام حول أداء الشركة منذ تأسيسها في العام 2014.

وهوى سهم ماركة، التي تستثمر في المطاعم والتجزئة، 6.45 بالمئة إلى مستوى قياسي منخفض اليوم الأربعاء ليبلغ سعر السهم 0.319 درهم عند الإغلاق.

وكان سعر سهم شركة ”ماركة“ قد بلغ في أول يوم تداول في سوق دبي المالي، مستوى 1.59 درهم بتاريخ 26 سبتمبر 2014.

ودفع هذا التراجع الكبير عددًا من المحللين والمهتمين في الإمارات إلى التساؤل عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشأن مستقبل الشركة، وما إذا كان من الضروري التحقيق مع إدارتها حول أسباب هذه الخسائر.

وقال أحمد الموسوي: ”رأس مال الشركة 500 مليون.. خسائرها المتراكمة على مدى 5 سنوات هو 450 مليونًا.. يعني بقي من الفلوس 50 مليونًا فقط! يعني السهم الواحد قيمته في الدفتر ١٠ فلسات“.

من جهته علق المحلل المالي وضاح الطه: ”: إجمالي المطلوبات 663 مليون درهم – إجمالي الموجودات 711 مليون درهم منها 223 مليونًا شهرة محل لـ ”ريم البوادي“ باعتبار أن الاسم له هذه القيمة .. اليست القيمة الحقيقية للشركة بالسالب ؟!!( الأرقام من كشوفات الشركة المدققة 2017)“.

واعتبر عادل حسن درويش أن ”تاريخ الشركة ومسيرتها مع الخسائر وطريقة الاستحواذات يبعث برسالة واضحة، بأن وضع السوق عبارة عن عبث في عبث، واستهتار بأموال المساهمين دون حسيب أو رقيب !“.

وكانت شركة ماركة أعلنت أن جمعيتها ستناقش في الـ30 من أبريل الجاري الموافقة على استمرارية عمليات الشركة، والموافقة على تخفيض رأس المال عن طريق الغاء عدد من الأسهم على أساس تناسبي، لإطفاء الخسائر المتراكمة البالغة 450 مليون درهم إماراتي، حتى السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017.

وعلى هذا الإعلان علق بن منصور وهو متخصص بالعلاقات مع المستثمرين: ”يجب عدم الموافقة على هيكلة رأس المال وتأجيله على الأقل سنتين، وخلال هذه الفترة يتم التحقيق مع الإدارة حول هذه الخسائر“.

وأيد المحلل الفني للأسواق ‏‏‏‏المالية حارب المهيري تعليق بن منصور قائلًا: ”كلام سليم 100% ياليت الهيئة ترفض هيكلة رأس المال وتوفق مع المساهمين لو مرة وحدة.. أنا متأمل خير من الهيئة“.

ولم يتسنَ على الفور لـ“إرم نيوز“ الحصول على تعليق من الشركة حول هذه الآراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com