بعد انهيار العملة المحلية.. الحكومة الإيرانية تحدد سعر صرف الدولار

بعد انهيار العملة المحلية.. الحكومة الإيرانية تحدد سعر صرف الدولار

المصدر: إرم نيوز

انتهت حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني مساء الإثنين، من اجتماعها المنعقد لبحث انهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية بشكل غير مسبوق، وفقًا للنائب الأول للرئيس الإيراني، رئيس اللجنة الاقتصادية للحكومة الإيرانية إسحاق جهانغيري.

وقال جهانغيري للصحفيين عقب الاجتماع، إنه ”تم تحديد سعر صرف الدولار أمام العملة المحلية بقيمة 4200 تومان، وبخلاف ذلك سيتم التعامل بحزم، ويتم إحالة المخالفين إلى السلطة القضائية باعتبارهم من مهربي العملات الأجنبية“.

وأوضح أنه ”من صباح يوم غد الثلاثاء، سيكون سعر بيع الدولار بقيمة 4200 تومان لجميع المشغلين الاقتصاديين وتلبية متطلباتهم، بالإضافة إلى احتياجات المسافرين والطلاب والباحثين الذين يحتاجون للعملة الأجنبية كالدولار واليورو“.

وبين جهانغيري أن ”سعر الصرف مطلوب لجميع القطاعات من خلال البنوك المركزية، ومكاتب الصرافة والبنوك التي يشرف عليها البنك المركزي“، مشددًا على أن ”النشطاء الاقتصاديين والشعب يجب ألّا تكون لديهم أي مخاوف بشأن توفير القيمة بهذا المعدل“.

ووصل سعر صرف الدولار في الأسواق الإيرانية عصر اليوم الإثنين إلى 6000 تومان، في حين تم بيع الدولار في بعض محال الصيرفة بالعاصمة طهران بقيمة 6200 ألف تومان، في أشد إنهيار للعملة المحلية، منذُ تولي روحاني رئاسة الجمهورية لولاية ثانية في آيار/مايو الماضي.

وأعرب جهانغيري عن أسفه للتدهور الحاصل للعملة المحلية خلال الأيام الأخيرة الماضية، مبينًا أن ”هذا الانهيار سبب قلقًا للناس والنشطاء الاقتصاديين، كما أنه هدد الاستقرار الاقتصادي للبلاد باعتباره أحد الإنجازات الاقتصادية للحكومة“، بحسب تعبيره.

وزعم المسؤول الإيراني أن ”بلاده تمتلك كمية كبيرة من العملة الصعبة، وهذا التغيير في سوق أسعار الصرف أمر مريب ويبدو أن العوامل غير الاقتصادية، وهي غير مبررة وغير متوقعة“.

وتابع جهانغيري ”لقد اتفقنا مع الحكومات المختلفة على تمويل إيران بأكثر من 30 مليار دولار، وهذه الأموال موجودة ومدعومة بضمانات من الحكومة في البنوك الإيرانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com