بعد أن كان يعتبرها فقاعة.. جورج سوروس يغيّر رأيه ويستثمر بـ“البيتكوين“

بعد أن كان يعتبرها فقاعة.. جورج سوروس يغيّر رأيه ويستثمر بـ“البيتكوين“

المصدر: إرم نيوز

بعد شهرين من وصفه لها بأنها ”فقاعة“، عاد المستثمر الأمريكي المعروف جورج سوروس ليعطي أوامره لمسؤولي شركته، التي تتاجر بحوالي 12 بليون دولار، بأن يدخلوا سوق العملات الرقمية.

ونقلت وكالة بلومبيرغ أن آدم فيشر، مدير استثمارات ما وراء البحار لصندوق جورج سوروس (مقره نيويورك)، تلقى تعليمات من الإدارة العليا للشركة بأن يدخل سوق بيتكوين وبقية العملات الرقمية، التي تخضع لتذبذب حاد وسريع في أسعارها.

وكان سوروس (87 سنة) في مؤتمر دافوس السنوي، نهاية يناير الماضي، وصف الاتجار بعملة البتكوين بأنه مجازفة من النوع الذي لا يمكن التحكم به. وقال: ”بيتكوين ليست عملة لأنه من المفترض أن تكون العملة مخزنًا ثابتًا للقيمة، ولا يمكن استخدام العملة التي يمكن أن تتقلب بنسبة ٢٥٪ في اليوم على سبيل المثال لدفع الأجور؛ لأن الأجور ستنخفض بنسبة ٢٥٪ في اليوم. فهي محض مضاربات. مبنية على سوء فهم“.

 ومنذ تصريحه ذلك هبطت بتكوين 41%. ومع ذلك عاد جورج سوروس وأعطى تعليماته لمديري صناديقه بأن يدخلوا سوق الاستثمار بهذه العملات الرقمية التي تحذّر منها البنوك.

صندوق سوروس رفض الإجابة على أسئلة بلومبيرغ عن السرّ الذي جعل الإدارة تغيّر تقييمها للبيتكوين وتقبل الاتجار به، بعد أن كانت وصفته بأنه ”فقاعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة