اقتصاد

قرارات ترامب تدفع الأسهم الأوروبية للهبوط
تاريخ النشر: 06 أبريل 2018 17:42 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2018 17:42 GMT

قرارات ترامب تدفع الأسهم الأوروبية للهبوط

فشلت تعليقات المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض بأن مفاوضات بشأن الخلافات التجارية ستبدأ قريبًا في طمأنة بورصة وول ستريت.

+A -A
المصدر: رويترز

هبطت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة حاذية حذو أسواق الأسهم العالمية مع استمرار قلق المستثمرين وسط مخاوف من تأجج صراع تجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضًا 0.35 بالمئة، ماحيًا جزءًا من مكاسبه في الجلسة السابقة التي بلغت 2.4 بالمئة، لكنه أنهى الأسبوع على زيادة قدرها 1 بالمئة.

وأصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توجيهات إلى مسؤولين تجاريين لوضع قائمة أخرى من المنتجات الصينية بقيمة 100 مليار دولار لاحتمال فرض رسوم جمركية عليها، مصعّدًا بذلك مجابهة بين أكبر اقتصادين في العالم.

وفشلت تعليقات أدلى بها اليوم الجمعة لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض بأن مفاوضات بشأن الخلافات التجارية ستبدأ قريبًا في طمأنة بورصة وول ستريت التي مُنيت بخسائر حادة في التعاملات المبكرة.

وجاءت أسهم شركات صناعة السيارات في مقدمة القطاعات الخاسرة في سوق الأسهم الأوروبية، وأغلق مؤشرها منخفضًا 1.7 بالمئة.

لكن الحذر عزز أسهم شركات آمنة نسبيًا، مثل المرافق، والاتصالات، التي جاءت بين عدد قليل من القطاعات التي أنهت الجلسة على مكاسب.

وكان سهم تيليكوم إيطاليا الأفضل أداء في جلسة اليوم مع صعوده 6.9 بالمئة بعد أن قال بنك ”سي.دي.بي“ الإيطالي المملوك للدولة إنه سيشتري حصة قدرها 5 بالمئة في شركة الاتصالات.

وصعد أيضًا سهم مجموعة ألتيس للاتصالات 3.4 بالمئة، وأسهم شركات أخرى في القطاع مثل ”بي.تي“ التي ارتفع سهمها 1.0 بالمئة.

وصعد سهم شركة المرافق الفرنسية سويس 1.6 بالمئة مدعومًا بتعليقات إيجابية من سماسرة.

ومن بين أبرز الرابحين في جلسة اليوم أيضًا، صعد سهم ديرفي 3 بالمئة، بعد أن اقترحت شركة التجزئة السويسرية توزيع أرباح أعلى من المتوقع، وأعلنت عن إعادة شراء للأسهم.

ومن بين شركات التجزئة الأخرى هبط سهما ماركس آند سبنسر، ونيكست البريطانيتين 1.8 المئة و1.0 بالمئة على الترتيب، بعد أن خفضت سيتي تصنيفها للسهمين كليهما.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك