”حماس“ تصرف نصف راتب لموظفي الحكومة الخميس

”حماس“ تصرف نصف راتب لموظفي الحكومة الخميس

غزة – أعلن مسؤول في وزارة المالية بقطاع غزة، أن الموظفين التابعين لحكومة حركة ”حماس“ السابقة، سيتلقون غداً الخميس ”نصف راتب“.

وقال يوسف الكيالي، وكيل وزارة المالية الفلسطينية في قطاع غزة: ”استشعاراً من الوزارة بالوضع الاقتصادي والإنساني للموظفين، وظروفهم الصعبة، ووقوفاً عند مسؤولياتها، قررت صرف نصف راتب“، دون أن يشير إلى مصدر تمويل دفع هذه الرواتب.

وقالت وكالة الرأي الفلسطينية للأنباء إن حكومة التوافق الوطني تلقت في وقت سابق تحذيرات بعدم دفع أية أموال لموظفي حكومة ”حماس“ السابقة في قطاع غزة.

لكن مصدر فلسطيني مطلع قال إن حماس هي التي ستدفع الرواتب، بعد رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس دفعها.

ومن جانبه قال عبد الرحمن بياتنة، الناطق باسم وزارة المالية في حكومة التوافق الوطني بمدينة رام الله، إن الوزارة ليس لديها ”أي علم بخصوص صرف رواتب موظفي قطاع غزة“.

وكان رامي الحمد الله، رئيس الحكومة الفلسطينية قال في تصريحات صحفية، الأحد الماضي، إن حكومته تلقت تحذيرات من ”كل دول العالم“ بعدم دفع أية أموال لموظفي حكومة حماس السابقة في قطاع غزة.

ويقدر عدد موظفي حكومة ”حماس“ السابقة، الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ شهر مايو/ أيار الماضي، لعدم إدراجهم في قائمة ديوان الموظفين الفلسطيني، بنحو 45 ألف موظف، وتبلغ فاتورة رواتبهم الشهرية قرابة 40 مليون دولار.

وتقول حماس، إنها اتفقت نهاية شهر إبريل/نيسان الماضي، مع حركة فتح على أن تتولى حكومة التوافق دفع رواتب كافة موظفي الحكومتين السابقتين في الضفة وغزة.

لكن الرواتب التي ترسلها الحكومة الفلسطينية، منذ ذلك الوقت، تقتصر على موظفي حكومة رام الله، ولم تشمل موظفي حكومة حماس السابقة.

وفي 23 إبريل/ نيسان الماضي، وقعت حركتا ”فتح“ و“حماس“ اتفاقا أنهى انقساما دام لـ“7″ أعوام، وأعقب المصالحة تشكيل حكومة توافق وطني برئاسة رامي الحمد لله، أدت اليمين الدستورية في الثاني من حزيران الماضي.

لكن حكومة الوفاق الفلسطينية، التي أدت اليمين القانونية، لم تتسلم حتى اللحظة المسؤولية الفعلية على غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة