فيفا الكويتية تخطط لإدراج أسهمها في البورصة

فيفا الكويتية تخطط لإدراج أسهمها في البورصة

الكويت – قال عادل محمد الرومي رئيس مجلس إدارة فيفا للاتصالات ثاني أكبر مشغل لخدمات الهاتف المحمول في الكويت من حيث عدد المشتركين : إن الشركة تخطط لإدراج أسهمها في البورصة الكويتية بنهاية العام بعد نحو ستة أعوام من الطرح العام الأولي.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) تعليقات الرومي والتي جاءت في أعقاب بيان من فيفا أمس الأحد تضمن أن الشركة وهي وحدة تابعة للاتصالات السعودية حصلت على موافقة هيئة أسواق المال الكويتية على إدراج أسهمها في السوق.

ولم توضح الشركة علنا سبب تأخر الإدراج. ويبدو أن الأزمة المالية العالمية لعبت دورا في ذلك. ومنذ ذروة صعوده في يونيو حزيران 2008 تراجع مؤشر سوق الكويت بنحو 60 في المئة حتى فبراير شباط 2009 ولا يزال دون هذا المستوى المرتفع بحوالي 53 في المئة.

وأظهرت الأزمة أيضا مدى تعقيد البيئة التنظيمية في الكويت وصعوبة التوقعات بشأنها في بعض الأحيان. وقالت فيفا عدة مرات على مدى الست سنوات الماضية إنها تستعد لإدراج أسهمها لكن ذلك لم يحدث.

كانت فيفا جمعت 25 مليون دينار (87.9 مليون دولار) من بيع نصف أسهمها للكويتيين من خلال الطرح العام الأولي في سبتمبر أيلول 2008 وبدأت تقديم خدماتها في وقت لاحق من ذلك العام.

وتستحوذ فيفا على 33 بالمئة من مشتركي الهاتف المحمول في الكويت كما في نهاية يونيو حزيران مقابل 36 بالمئة لمنافستها زين و31 بالمئة لوطنية التابعة لأريد القطرية وذلك بحسب تقرير أرباح زين.

وأعلنت فيفا أنها حققت أرباحا صافية 24.3 مليون دينار في 2013 ارتفاعا من 3.87 مليون دينار في العام السابق. وقيمت فيفا إجمالي اصولها عند 178.99 مليون دينار في نهاية 2013 بحسب تقرير أعمالها السنوي.

وإذا مضت الأمور بسلاسة فإن إدراج أسهم فيفا قد يساعد على تمهيد الطريق لإحياء عمليات الطرح العام الأولي لأسهم الشركات في الكويت حيث نضبت تلك الأنشطة بعد الأزمة المالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com