منها البيتكوين.. كيف ربطت السوق المالية السعودية بين الاستثمار في العملات الرقمية وعمليات ”نصب واحتيال“؟

منها البيتكوين.. كيف ربطت السوق المالية السعودية بين الاستثمار في العملات الرقمية وعمليات ”نصب واحتيال“؟

المصدر: فريق التحرير

جددت هيئة السوق المالية السعودية تحذيراتها من التعامل بالعملات الرقمية، مرجعة ذلك إلى المخاطر العالية التي ترافق عملية الاستثمار في مثل هذا النوع من العملات المشفرة، وأبرزها إمكانية الوقوع في كمائن عمليات ”نصب واحتيال“.

وأكدت هيئة السوق المالية عبر موقعها الرسمي ”أن عملية الاستثمار والمضاربة والمشاركة في الطروحات الأولية للعملات الرقمية، تنطوي على مخاطر عالية، من بينها مخاطر خسارة رأس المال ومخاطر الاحتيال، ومخاطر سوقية مرتبطة بالتذبذب العالي في أسعار العملات الرقمية، والضبابية حول طريقه تقييمها“.

وأضافت الهيئة، أن أحد أبرز مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية يكمن في ”صعوبة حماية المستثمرين لكونها خارج نطاق الرقابة داخل المملكة العربية السعودية“.

وأرجعت الهيئة تحذيرها من التعامل بالعملات الرقمية، ”إلى انتشار الدعوات والعروض الترويجية للاستثمار في العملات الرقمية وظهور مواقع على شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، تروج لهذه العملات، وتستهدف المواطنين السعوديين والمقيمين، فضلاً عن زيادة التذبذب فيها خلال الفترة الأخيرة“.

وشهدت تداولات العملات الرقمية وعلى رأسها البيتكوين، قفزة لافتة خلال شهر ديسمبر / كانون الأول الفائت، لتبلغ نحو 20 ألف دولار، بمقدار ارتفاع بلغ أكثر من 1700% منذ بداية 2017.

إلا أن العملة الرقمية بدأت بالتراجع مع بداية 2018، فعلى سبيل المثال، سجلت البيتكوين هبوطاً بنحو 9% في الـ 2 من فبراير الجاري، إلى ثمانية آلاف و155 دولارًا، لتتجاوز خسائر العملة الرقيمة الأكثر شهرة نحو30% خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير وتتجه إلى تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ أبريل/ نيسان 2013.

وخسرت كذلك عملات رقمية أخرى كبرى أكثر من 20% من قيمتها في آخر 24 ساعة من التعاملات وفقًا لموقع ”كوين ماركت كاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com