الدينار الليبي يقفز بقوة أمام الدولار في السوق الموازية – إرم نيوز‬‎

الدينار الليبي يقفز بقوة أمام الدولار في السوق الموازية

الدينار الليبي يقفز بقوة أمام الدولار في السوق الموازية
A cashier holds 100 USD notes at a money changer in Jakarta on October 15, 2010. The dollar hit a fresh 15-year low against the yen in Asia on October 14, amid expectations of further US credit easing and rises by Asian currencies after Singapore tightened monetary policy, dealers said. One US Dollar is traded 9,421 / 8,421 against Indonesia Rupiah on October 15. AFP PHOTO / ADEK BERRY

المصدر: رويترز

 سجلت العملة الليبية ارتفاعًا حادًا في السوق غير الرسمية، حيث قفزت إلى نحو ستة دنانير للدولار ،اليوم الأربعاء، مقارنة مع حوالي تسعة دنانير للدولار في بداية العام الجاري.

وجاءت مكاسب الدينار في الوقت الذي دشّن فيه البنك المركزي العام الجاري برنامجًا لبيع كميات محدودة من الدولارات للمواطنين بسعر الصرف الرسمي البالغ 1.3 دينار.

وقال متعامل في السوق السوداء في طرابلس إن هناك ”الكثير من المعروض (من الدولارات) في الوقت الحالي“، وقال تجار في طرابلس وبنغازي إن السعر يتراوح بين 5.60 و6.25 دينار للدولار.

ورغم تذبذبات مؤقتة، ظل الدينار يخسر قيمته تدريجيًا في السوق غير الرسمية في ليبيا منذ 2014 عندما تفاقم الصراع الدائر في البلد، الواقع بشمال أفريقيا، وتشكّلت حكومتان متنافستان لكل منهما مؤسساتها المالية المنفصلة في طرابلس وشرق البلاد.

وتعافت بعض الشيء الإيرادات الدولارية الليبية من حصيلة مبيعات النفط التي يعتمد الاقتصاد عليها بشدة العام الماضي، بعد إعادة فتح حقول وموانئ كانت قد أُغلقت في السابق.

وبلغت قيمة الدينار في أحدث التداولات نحو ستة دنانير للدولار، وهو المستوى الذي كان جرى تداوله عنده في النصف الأول من عام 2017.

ومع تثبيت السعر الرسمي، تمكن الليبيون الذين بإمكانهم الحصول على دولارات بذلك السعر، من تحقيق مكاسب كبيرة في السوق غير الرسمية، وبعضهم حقق مكاسب من خلال برامج استيراد تنطوي على احتيال.

وعرض البنك المركزي 500 دولار للشخص بالسعر الرسمي العام الجاري، لكن من غير الواضح كمية الدولارات التي سيتيحها أو مدى سرعة صرف الأموال من خلال النظام المصرفي الذي يواجه صعوبات.

وقال البنك المركزي إنه صرف 2.78 مليار دولار عبر البرنامج في 2016.

وقال الخبير الاقتصادي في بنغازي، عبد الله زيدي،  إنه لا يعتقد أن ارتفاع الدينار سيصمد إلى ما بعد ضخ البنك المركزي للدولارات.

وأضاف قائلًا إنه ”من غير الممكن اعتبار هبوط سعر الدولار تعافيًا… من المتوقع أن يرتفع من جديد بعد الفترة المقترحة لشراء الدولارات من خلال البنوك“.

وتعاني ليبيا أزمة سيولة حادة منذ سنوات حيث يقف الناس في طوابير لأيام محاولين الحصول على العملة المحلية من البنوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com