محال الصرافة اليمنية تغلق أبوابها احتجاجًا على نهب الحوثيين للأموال – إرم نيوز‬‎

محال الصرافة اليمنية تغلق أبوابها احتجاجًا على نهب الحوثيين للأموال

محال الصرافة اليمنية تغلق أبوابها احتجاجًا على نهب الحوثيين للأموال

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

أغلق عدد من شركات الصرافة، بالعاصمة اليمنية صنعاء، أبوابها أمام تعاملات المواطنين؛ احتجاجًا على اقتحام مسلحين حوثيين لتلك المحلات بزعم ”حماية العملة المحلية“.

وقالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء، لـ“إرم نيوز“: إن مسلحين يتبعون لميليشيا الحوثي، اقتحموا عددًا من محلات الصرافة، ونهبوا مبالغ مالية كبيرة، قبل أن يغلقوا تلك الفروع.

ووفق ناشطين، فإن المبالغ المنهوبة من تلك الشركات تُقدّر بنحو مليار ريال يمني، ضمنها 200 ألف دولار، و50 ألف ريال من فرع مصرف الكريمي، ونحو 150 مليون ريال من فرع شركة مسعود، ومبالغ أخرى، تصل إلى 700 مليون ريال.

 ولم يتسنَ لـ“إرم نيوز“ التأكد من مصادر مصرفية حول دقة هذه المبالغ.

ويزعم الحوثيون أن تلك الإجراءات تأتي لحماية الريال اليمني، وضبط سعر صرفه، حيث إن المبالغ المصادرة جرى نقلها إلى فرع البنك المركزي اليمني بصنعاء؛ لضمان عدم التلاعب بسعر الريال المحلي أمام الدولار والريال السعودي.

ويواصل الريال اليمني انهياره غير المسبوق أمام الدولار، إذ وصل، الأربعاء، إلى قرابة 480 ريالًا يمنيًا، مقابل دولار واحد.

من جهتها، عبّرت الحكومة الشرعية في اليمن عن إدانتها لما أسمتها بـ“الأعمال التعسفية“، التي ارتكبها الحوثيون، من خلال الاعتداء على شركات الصرافة في صنعاء، مجددة اتهام الحوثيين بنهب 5.2 مليار دولار من الاحتياطي النقدي اليمني.

وأكدت الحكومة اليمنية خلال اجتماعها برئاسة، أحمد عبيد بن دغر، سعيها لوضع سلسلة من الإجراءات لتحفيز السوق والاستفادة من حوالات المغتربين، في حين أوصت بـ“ضرورة اتخاذ سلسلة من الإجراءات التقشفية، وقياس الأثر على ذلك، ووقف المضاربة بالسوق واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com