اقتصاد

ارتفاع الأسعار في رمضان يثير غضب الموريتانيين
تاريخ النشر: 17 يوليو 2014 10:56 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2020 12:52 GMT

ارتفاع الأسعار في رمضان يثير غضب الموريتانيين

جمعية حماية المستهلك تشير إلى أن أسعار اللحوم سجلت أرقاما فلكية في نواكشوط.

+A -A
المصدر: نواكشوط - من سكينة الطيب

طالبت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك، السلطات بالتدخل من أجل الحد من ارتفاع الأسعار وخاصة اللحوم الحمراء التي شهدت ارتفاعا كبيرا في شهر رمضان ما أثار انتقادات كثيرة في الشارع الموريتاني. .

وذكرت الجمعية أنه منذ بدء شهر رمضان سجلت أسعار اللحوم أرقاما فلكية تجاوزت حدود ألفي أوقية للكلغ الواحد في نواكشوط (دولار واحد يساوي 280 أوقية) معتبرة أن ذلك من شأنه أن ”يضيف أعباء جديدة على المستهلك المنهك أصلا بالغلاء وتدني القوة الشرائية“.

واستغربت الجمعية ارتفاع أسعار اللحوم موريتانيا في شهر رمضان، معتبرة ذلك استغلالا للمستهلك في بلد يمتاز بموارده السمكية وثروته الحيوانية الكبيرة.

ووصفت الجمعية ما يجري بأنه ”انفلات في أسعار اللحوم“ مرجعة أسبابه إلى ”غياب أي نوع من أنواع الرقابة على الأسعار، خاصة في المجمعات التجارية و منافذ بيع اللحوم“.

وطالبت باتخاذ تدابير سريعة لوقف المضاربة في أسعار اللحوم، مشيرة إلى أن السلطات في محافظات الداخل توصلت إلى اتفاق مع الجزارين وملاك المواشي يمكن من تثبيت أسعار اللحوم، مستغربة عدم سعي السلطات في نواكشوط لهذا المنحى.

وعرفت أسعار اللحوم في موريتانيا ارتفاعا كبيرا مما أثار انتقادات كثيرة في الشارع الموريتاني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك