فوضى نقدية في صنعاء.. والدولار يصل إلى مستوى قياسي أمام الريال اليمني

فوضى نقدية في صنعاء.. والدولار يصل إلى مستوى قياسي أمام الريال اليمني

المصدر: صنعاء- إرم نيوز

يواصل الريال اليمني الانهيار أمام العملات الأجنبية، متجاوزًا سقف 450 ريالاً للدولار الواحد بعد أن كان شهد الأسابيع الماضية استقرارًا نسبيًا وسط عدم ثقة التجار بالريال اليمني، في المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي.

وقال مالك مؤسسة صرافة بصنعاء لـ(إرم نيوز) إن الدولار يشهد ارتفاعًا ملحوظًا بين الفينة والأخرى بسبب إقبال التجار على استبدال أموالهم بالريال اليمني بعملات أجنبية في مقدمتها الدولار والريال السعودي والدرهم الإماراتي ، مؤكدًا أن التجار لم تعد لديهم ثقة كبيرة بالريال اليمني بسبب تدهور سعر صرفه يوميًا.

وأشار إلى أن تضارب أسعار العملات يجعل الكثير من التجار يخزنون أموالهم بعيدًا عن البنوك خوفًا من ضياعها بسبب البيئة الاقتصادية الطاردة والتي خلفتها الحرب الأهلية.

وانعكس ارتفاع أسعار العملات الأجنبية على حياة اليمنيين فقد تضاعفت أسعار السلع والخدمات، في مقدمتها المواد الغذائية وأسعار النقل والمواصلات.

و في الإطار ذاته، أكد مصدر في البنك المركزي بصنعاء- الواقع تحت سيطرة الحوثيين-أن قادة في جماعة الحوثي فتحوا خلال الأشهر الماضية عددًا من مؤسسات وشركات الصرافة بدون أغطية مالية وتصريح مزاولة مهنة من البنك  بعدن ما شكل عبئًا على عمليات الصرافة والتحويلات المالية.

وأوضح أن عمليات التحويلات المالية لتلك المؤسسات لا تمر بإشراف البنك وتأتي لتغطية تحويلات مالية لدعم الحوثيين وغسيل أموال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com