انتهاء اجتماع منظمة التجارة دون اتفاق وسط انتقادات أمريكية

انتهاء اجتماع منظمة التجارة دون اتفاق وسط انتقادات أمريكية
Two people pose for a photo outside the headquarters of the 11th World Trade Organization's ministerial conference in Buenos Aires, Argentina December 13, 2017. REUTERS/Marcos Brindicci

المصدر: رويترز

فشلت منظمة التجارة العالمية في التوصل إلى اتفاق جديد لتنهي اجتماعًا وزاريًا استمر ثلاثة أيام على خلاف في مواجهة نقد أمريكي لاذع للمنظمة واعتراضات من دول أخرى.

يبدد هذا التعثر آمال التوقيع على اتفاقات جديدة في التجارة الالكترونية، وفرض قيود على دعم المزارعين والمصايد ويثير تساؤلات بشأن قدرة المنظمة على إدارة تجارة عالمية متزايدة النزاعات.

دفعت هذه الإحباطات بعض الوزراء، ومن بينهم الممثل التجاري الأمريكي، روبرت لايتهايزر، لاقتراح إجراء مفاوضات بين مجموعات أصغر نطاقًا لدول المنظمة ”المتفقة في الرأي“ كأسلوب أفضل من أجل تحقيق تقدم.

وقالت سيسليا مالمستروم، المفوضة التجارية الأوروبية، في مؤتمر صحافي: ”لم نحقق أي نتائج متعددة الأطراف. الواقع المؤسف هو أننا لم نتفق حتى على وقف دعم الصيد غير القانوني“.

وقالت إن الاجتماع كشف أحد أكبر أوجه القصور في منظمة التجارة العالمية، وهو أن جميع الاتفاقات يجب أن تتم بموافقة جميع الدول الأعضاء في المنظمة. مضيفة أن: ”الولايات المتحدة مسؤولة جزئيًا لكن دولًا أخرى أيضًا عرقلت تحقيق تقدم“.

وقال روبرتو أزيفيدو، المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، في الاجتماع الختامي: ”التقدم يتطلب نقلة في مواقف الدول الأعضاء. لم نشهد ذلك“.

وفشل التوصل لاتفاقات جديدة، يعني أن المحادثات بشأن بعض القضايا التجارية سيستمر. واتفقت الوفود المشاركة على تحديد هدف جديد للتوصل لدعم شامل للمصايد بحلول موعد الاجتماع الوزاري المقبل في 2019.

وركز وزراء التجارة في اجتماع العام الحالي، على برامج العمل بعد مؤتمر المنظمة مثل جهود تحسين كفاءة السوق، وتقليص فائض الطاقة الصناعية، وتحسين شفافية الدعم المالي.

وقالت مالمستروم، إن: ”الترتيبات متعددة الأطراف قصيرة المدى داخل إطار منظمة التجارة العالمية“ هي أفضل سبيل لتحقيق تقدم.

وأُبرم اتفاقان من هذا النوع في مؤتمر بوينس أيريس.

وتعهدت نحو 70 دولة، أمس الأربعاء، من بينها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان بمواصلة التفاوض بشأن قواعد التجارة الإلكترونية، بعد فشل التوصل لاتفاق أوسع نطاقًا بين جميع الدول الأعضاء.

ولم تشارك الصين والهند وفيتنام وإندونيسيا في اجتماع المنظمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com