اقتصاد

مضاعفة ضريبة السفر في إيران تثير موجة انتقادات ضد روحاني
تاريخ النشر: 12 ديسمبر 2017 10:09 GMT
تاريخ التحديث: 12 ديسمبر 2017 10:09 GMT

مضاعفة ضريبة السفر في إيران تثير موجة انتقادات ضد روحاني

بلغت قيمة الضرائب للخروج من إيران للعام المقبل 220 ألف تومان للفرد الواحد

+A -A
المصدر: إرم نيوز

وجه ناشطون وسياسيون في البرلمان الإيراني، انتقادات لاذعة لمشروع موازنة العام المقبل، التي قدمها الرئيس حسن روحاني إلى البرلمان.

وتضمنت الموازنة زيادة في الضرائب من أجل سد العجز الحاصل في الموازنة.

وسلطت وسائل الإعلام الضوء على موضوع زيادة الضريبة على المسافرين الإيرانيين إلى الخارج ثلاثة أضعاف، إضافة إلى رفع أسعار الوقود، فيما دشن الايرانيون حملة في موقع التواصل الاجتماعي ضد ارتفاع الضرائب.

وبلغت قيمة الضرائب للخروج من إيران العام المقبل 220 ألف تومان (50 دولارًا) للفرد الواحد في حال كانت هذه السفرة الأولى، وإذا تكررت ستزيد 50% لتكون 330 ألف تومان، وفي السفرة الثالثة تزيد بنسبة 100% لتصبح 440 ألف تومان.

وقالت النائب فاطمة ذوالقدر، إن: ”بعض فقرات الموازنة التي قدمها الرئيس روحاني للبرلمان مجحفة بحق بعض المواطنين، وبالتالي من المستبعد أن يتم تمريرها من قبل أعضاء البرلمان خلال مناقشتها“.

وأضافت ذو القدر في تصريح لوكالة أنباء ”إيسنا“ الإصلاحية، أن: ”البرلمان لن يوافق على فقرة مضاعفة ضريبة المسافرين الإيرانيين للخارج“، معتبرة أن ”الطبقة ذات الدخل المتوسط ستكون هي المتضرر الأكبر من هذه الفقرة“.

وكان روحاني، رفع في نهاية ولايته الأولى، ميزانية الحرس الثوري بنسبة 24% قياسًا بحصة الحرس الثوري في الموازنة الإيرانية العامة للعام الماضي.

وزاد روحاني مبلغ 14 مليار دولار لميزانية وزارة الدفاع، ذهبت 53% منها إلى الحرس الثوري، الذي أعلن قادته بأن معظم هذه الميزانية ستذهب إلى زيادة إنتاج الصواريخ وتطويرها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك