إجراءات تقشفية للحكومة المصرية بداية أغسطس

إجراءات تقشفية للحكومة المصرية بداية أغسطس

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

أكدت الحكومة المصرية أنها تتجه لاتخاذ إجراءات تقشفية في بداية شهر أغسطس / آب المقبل.

وقال مصدر حكومي في تصريح لشبكة إرم الإخبارية: ”إن الحكومة فضّلت السير بهذه الإجراءات بعد انتهاء شهر رمضان، حتى لا تتأثر الأسعار وينتقل التأثير إلى محدودي الدخل“.

ولفت إلى وجود استعدادات فورية لمواجهة أي تلاعب بأسعار السلع الاستراتيجية والغذائية عند تطبيق هذه الإجراءات.

وأوضح المصدر، أن هذه الإجراءات ستشمل المواد البترولية، وسيتم فرض جداول ضريبية جديدة تأخذ الشكل التصاعدي، مع تحديد نوعية الدعم لبعض الشرائح المجتمعية.

وأكد أن نسبة العجز في الموازنة، التي اعتبرتها القيادة السياسية، من أخطر التحديات التي تواجه الدولة في الفترة الحالية، فرضت هذه الإجراءات التي سيرافقها أيضًا إجراءات استثمارية جديدة في مجالات الصناعة والتجارة والسياحة.

ومن جهته قال رئيس هيئة سوق المال المصري السابق، هاني سري الدين: ”إن مشاكل مصر الاقتصادية خطيرة، ولكنها لا تستعصي على الحل، وأتوقع أن يتم حل المشكلات الراهنة والمتفاقمة في ظرف عامين، ثم تدخل مصر مرحلة النهوض الاقتصادي الحقيقي خلال أربع سنوات“.

فيما دعا الخبير الاقتصادي الدكتور صفوت قابل، إلى ضرورة العمل بسياسة ”ما يمكن عمله“، وأن تذهب الحكومة للمصانع كثيفة الاستخدام للطاقة وإبلاغهم بأنها لن توفر طاقة أكثر من المتاح

وأوضح أن مشكلة الاقتصاد المصري هي ”الانتظار“، موضحًا أن الدولة لديها العديد من المشروعات التي لم يتم تحديد مواعيد لإنجازها، لافتًا إلى أن مؤتمر المانحين المنتظر عقده لدعم مصر، أشبه بانتظار الفرح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com