بسبب صور.. يهود متشددون يُحرِّمون تداول عُملة ”إسرائيل“ الجديدة

بسبب صور.. يهود متشددون يُحرِّمون تداول عُملة ”إسرائيل“ الجديدة

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

أثارت صور حملتها العملة الجديدة لإسرائيل، الصادرة عن ”البنك المركزي الإسرائيلي“، سخطًا واستنكارًا واسعين في الوسط اليهودي المتشدد.

وقال موقع صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، اليوم الثلاثاء، إن اليهود المتشددين قابلوا العملة الجديدة بالرفض والاستنكار، وتعبيرًا عن هذا الرفض لجؤوا إلى تغيير معالمها، من خلال شطب الصور التي تحملها باللون الأسود ووضع إشارات استنكار عليها.

وكتب اليهود المتشددون على العملة الجديدة شعارات مثل ”الحريدي وليس الصهيوني“، بدعوى أنها تحمل صورًا لنساء وأشخاص غير مقبولين في الديانة اليهودية المتطرفة، وتؤدي إلى نشر الفتنة، وفق الموقع.

ويحرم اليهود المتدينيون النظر إلى الصور التي تحملها العملات، ”فهي تحمل صورًا لنساء ورجال لا يجوز النظر إليهم“، وفق يويليش كرويس، وهو يهودي أرثوذوكسي متطرف، يقول: ”نحن متهمون بإزالة صور النساء من على تلك العملات، فلا يجوز النظر إليهن، وامتلاكك لتلك العملة تعني وقوعك بالحرام، إنهم يحاولون إيذاءنا، وهذا يعني عودتنا للمواجهات“.

ويلجأ اليهود المتشددون إلى البنوك بدلًا من أجهزة الصراف الآلي لإصدار الأموال، حيث يتعمدون طلب أوراق نقدية قديمة من موظفي البنوك بدلًا من الجديدة، الأمر الذي سبب مشكلة لدى العديد من البنوك.

ويشتكي أصحاب المحال التجارية الإسرائيلية من قيام هؤلاء اليهود بإعطائهم عملات نقدية تم شطب صورها ووضع علامات باللون الأسود، أدت إلى تغيير معالمها.

وكان المركزي الإسرائيلي أصدر قبل أشهر عملات نقدية جديدة تجريبية من فئة 20 و100 شيكل، ومن المقرر أن يتم تداولها بشكل رسمي نهاية الشهر الجاري.

وتحمل فئة الـ 20 شيكلا صورة شاعرة يهودية تدعى ”راحيل“، في حين تحمل فئة الـ 100 شيك صورة شاعرة أخرى هي ”ليئا غولدبغ“.

وكان حاخام إسرائيلي بارز، منع، في وقت سابق، أتباعه من النظر إلى ورقة نقدية إسرائيلية جديدة تحمل صورة شاعر إسرائيلي شهير تزوج من امرأة مسيحية.

وقام الحاخام، بن صهيون موتسافي، بمنع اتباعه من النظر إلى العملة النقدية من فئة الـ 50 شيكلا والتي طبعت عليها صورة الشاعر الإسرائيلي، شاؤول تشرنيخوفسكي، الذي تزوج من المسيحية المولودة في روسيا، ميلانيا كارلوفا.

ووصف موتسافي الزواج بين اثنين أحدهما مسيحي والآخر يهودي بأنه ”هدم للدولة“، مستشهدًا بما قاله الفيلسوف اليهودي، موشيه بن ميمون، في القرن الثاني عشر الميلادي .

وأضاف الحاخام أنه يطوي الورقة النقدية حتى لا يضطر للنظر إلى وجه تشرنيخوفسكي ”للحظة واحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com