46 مليار دولار زيادة في إيرادات السعودية عام 2017

46 مليار دولار زيادة في إيرادات السعودية عام 2017

المصدر: الرياض - إرم نيوز

توقع تقرير اقتصادي أن ترتفع الإيرادات العامة الفعلية في المملكة العربية السعودية نحو 46 مليار دولار العام الحالي، في حين ستلتزم الحكومة بمستوى الانفاق ما سيتيح تحقيق عجز الميزانية المستهدف لهذا العام.

وقدر التقرير الشهري لشركة ”جدوى للاستثمار“ الصادر اليوم الإثنين الإيرادات بحوالي 693 مليار ريال (184.8 مليار دولار) هذا العام مقابل 519 مليار ريال (138.4 مليار دولار) عام 2016 مرتفعة بمقدار 174 مليار ريال (46.4 مليار دولار).

ورجح التقرير أن تلتزم الحكومة بمستوى النفقات المقدرة عند 890 مليار ريال (237.3 مليار دولار) ما سيؤدي إلى بقاء العجز عند مستوى 197 مليار ريال (52.5 مليار دولار) منخفضًا بنسبة طفيفة عن العجز المقدر عند 198 مليار ريال (52.8 مليار دولار).

وأظهر التقرير أن العجز الفعلي هذا العام سيكون أقل من نصف عجز عام 2016 والذي بلغ نحو 416 مليار ريال (111 مليار دولار) في حين يتوقع أن يكون حجم الانفاق الفعلي أقل بكثير من مصروفات عام 2016 والتي بلغت 936 مليار ريال (249.6 مليار دولار).

وبيّن أن نسبة العجز للناتج المحلي ستنخفض من حوالي 17.2% عام 2016 إلى 7.5% العام الحالي وتواصل انخفاضها لتصل إلى 2.9% عام 2018.

وجاء في التقرير أن عجز الموازنة سيزيد حجم الدين العام من نحو 317 مليار ريال (84.5 مليار دولار) بنهاية عام 2016 إلى 450 مليار ريال (120 مليار دولار) بنهاية عام 2017، في حين ستهبط الأصول الخارجية للمملكة من 534 مليار دولار إلى 479 مليار دولار في نفس الفترة وتواصل هبوطها لتصل إلى 448 مليار دولار عام 2018.

وبالنسبة للاقتصاد توقع التقرير أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة طفيفة تصل إلى 0.9% قبل أن يعاود نموه بنسبة 0.8% في حين يتوقع أن يرتفع الناتج بالأسعار الجارية بحوالي 8.2% من 646 مليار دولار عام 2016 إلى 700 مليار دولار عام 2017 نتيجة ارتفاع متوسط أسعار الخام السعودي من 41 دولارًا للبرميل إلى 49 دولارًا وهبوط الإنتاج من 10.4 مليون برميل يوميًا إلى 10 ملايين برميل يوميًا.

وأعلنت وزارة المالية السعودية الشهر الماضي أن العجز الفعلي انخفض بنسبة 40% في الشهور التسعة الأولى من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من عام 2016.

وبلغ العجز 121.5 مليار ريال (32.4 مليار دولار) بإيرادات وصلت إلى 450.1 مليار ريال (120 مليار دولار) ومصروفات بمقدار 561.6 مليار ريال (149.8 مليار دولار).

وكانت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم قدرت العجز لهذا العام بمقدار198 مليار ريال (52.8 مليار دولار) بإيرادات متوقعة عند 692 مليار ريال (184.5 مليار دولار) ونفقات بمقدار 890 مليار ريال (237.3 مليار دولار).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com