إنتاج القمح في سوريا ينخفض إلى 1.9 مليون طن

إنتاج القمح في سوريا ينخفض إلى 1.9 مليون طن

المصدر: دمشق- (خاص)

رجحت، منظمة الأغذية والزراعة العالمية ”الفاو“، أن ”ينخفض إنتاج القمح في سوريا لهذا العام إلى 1.9 مليون طن بسبب الجفاف في البلاد“، عما كان عليه متوسط الإنتاج قبل الأزمة البالغ 3,5 مليون طن.

وأوضحت المنظمة في بيان لها،الخميس، أن ”الطقس الجاف في سوريا من المرجح أن يتسبب في انخفاض المحصول السنوي من القمح في سوريا بنحو 18%“.

وتوقع خبراء، في وقت سابق، أن سوريا ربما تحصد أسوأ محاصيل القمح منذ 40 عاما، بسبب عوامل الحرب والجفاف التي تشهدها البلاد، مشيرين إلى أن محصول القمح سينخفض لأقل من مليون طن وبأحسن الأحوال لا يزيد عن 1.7 مليون طن.

وكان متوسط إنتاج القمح في سوريا نحو 3.5 مليون طن قبل الأزمة، ما يكفي لتلبية الطلب المحلي ويسمح بتصدير كميات للخارج، وذلك بفضل عوامل أهمها استخدام مياه نهر الفرات في ري المزروعات في منطقة الجزيرة, والتي تعد السلة الغذائية للبلاد, بالإضافة إلى قمح منطقة حوران القاسي والذي يعد أجود أنواع القمح في العالم.

وأضافت المنظمة أن ”محصول الشعير السوري سينخفض على الأرجح 65% في 2014، ليصل إلى 0.34 مليون طن“، مبينة أن ”ضعف محاصيل الحبوب في سورية سيرفع على الأرجح حاجاتها من الواردات في سنة التسويق المقبلة من تمّوز/يوليو 2014 إلى حزيران/يونيو2015“.

وأعلنت وزارة الزراعة السورية, أخيرا, أن إجمالي المساحات المزروعة بمحصول القمح في جميع المحافظات، بلغ حتى مطلع شباط (فبراير) 2014، نحو 1.2 مليون هكتار بنسبة تنفيذ 72%، مقابل 1.1 مليون هكتار للشعير بنسبة تنفيذ 80%, في حين تشهد البلاد موجة جفاف شديدة, ونقصا كبيرا في كميات الأمطار مقارنةً بالأعوام الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com