لماذا يفضل الهنود "السكوتر" الكهربائي على السيارات؟

لماذا يفضل الهنود "السكوتر" الكهربائي على السيارات؟

 قالت شبكة أمريكية مختصة بالأخبار الاقتصادية اليوم الإثنين، إن الهند تركز على تنمية مبيعات "السكوتر" الكهربائية على عكس الولايات المتحدة والصين ودول أخرى، التي تنتشر فيها السيارات الكهربائية بشكل واسع.

وأشارت شبكة "سي أن بي سي"، إلى أن هناك سببين لعزوف الهنود عن السيارات الكهربائية، نظرًا للدخل الفردي المنخفض نسبيًا ورداءة الطرق في الهند.

أوضح جيمس هونغ رئيس قسم أبحاث النقل في شركة "Macquarie Group" الأسترالية، أن الطلب على المركبات الكهربائية ذات العجلتين هو أعلى بكثير من السيارات الكهربائية في الهند

ولفتت إلى أن مبيعات السيارات الكهربائية في الصين والولايات المتحدة ودول صناعية اخرى ارتفعت بشكل حاد في الفترة الأخيرة، إذ بلغت ما يقرب من مليوني سيارة في الربع الأول من عام 2022 مقارنة مع حوالي 120 ألف سيارة فقط قبل نحو 10 سنوات.

وقالت الشبكة: "الهند مختلفة بينما تركز الولايات المتحدة والصين على السيارات الكهربائية فإنه في الهند خامس أكبر اقتصاد في العالم، تهيمن السيارات ذات العجلتين مثل السكوتر البخارية والدراجات النارية الكهربائية على السوق".

user

وأوضح جيمس هونغ رئيس قسم أبحاث النقل في شركة "Macquarie Group" الأسترالية، أن الطلب على المركبات الكهربائية ذات العجلتين هو أعلى بكثير من السيارات الكهربائية في الهند، وأنه لا ينبغي أن يكون ذلك مفاجئًا.

وقال هونغ: "إن البنية التحتية للطرق المتخلفة والدخل الشخصي المنخفض في الهند تجعل الأمر أكثر ملاءمة وبأسعار معقولة للناس لامتلاك السكوتر الكهربائية أو الدراجات النارية البخارية والكهربائية بدلاً من السيارات".

وتشكل المركبات الكهربائية حوالي 2 % فقط من إجمالي مبيعات السيارات في الهند، لكن الحكومة لديها أهداف طموحة لزيادة اعتماد المركبات الكهربائية في العقد المقبل، مع التركيز على زيادة مشتريات المركبات ذات العجلتين.

توقع تقرير أن يبلغ إجمالي الإيرادات عبر سلسلة التوريد الكاملة لصناعة السيارات الكهربائية في الهند بين 76 مليارا و 100 مليار دولار بحلول عام 2030

ومن المتوقع أن تقفز مبيعات المركبات بعجلتين في الهند بنسبة تتراوح بين 40 % و 45 % بحلول عام 2030 أي أنه سيتم بيع ما يقرب من 13 مليون سيارة جديدة سنويًا، في حين ستنمو مبيعات السيارات الكهربائية بنحو 15-20% فقط لتصل إلى مليون سيارة سنويا.

وأشار آرون أغاروال، نائب رئيس أبحاث الأسهم في مؤسسة "كوتاك للأوراق المالية" الهندية إلى أنه من المتوقع أن يكون نمو قطاع السيارات الكهربائية في الهند أقل، لأن السيارات مملوكة في الغالب للسائقين الذين يسافرون خارج المدن على طرق أطول.

وتوقع تقرير آخر للشركة، أن يبلغ إجمالي الإيرادات عبر سلسلة التوريد الكاملة لصناعة السيارات الكهربائية في الهند بين 76 مليارا و 100 مليار دولار بحلول عام 2030.

ولفت أغاروال إلى أن الناس في الهند يفضلون منذ فترة طويلة المركبات ذات العجلتين على الأربع عجلات، مشيرًا إلى أن هناك أكثر من 10 شركات ناشئة تخدم السوق.

ووفقا للشبكة، فإن 90 % من المركبات ذات العجلتين المزودة بمحركات احتراق داخلي تتكلف ما بين 70 ألف روبية (845 دولارًا) و 140 ألف روبية (1690 دولارًا)، فيما يمكن أن يصل السعر المبدئي للمركبات الكهربائية ذات العجلتين إلى 160 ألف روبية (1930 دولارا).

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com