logo
اقتصاد

ولاية كاليفورنيا الأمريكية تستعد لتصبح رابع أكبر اقتصاد في العالم

ولاية كاليفورنيا الأمريكية تستعد لتصبح رابع أكبر اقتصاد في العالم
30 أكتوبر 2022، 8:27 م

تستعد ولاية كاليفورنيا الأمريكية لتجاوز الناتج المحلي الألماني، لتحتل المركز الرابع في قائمة أكبر اقتصادات العالم.

وبدعم من قطاعي التكنولوجيا والطاقة المتجددة، يتفوق الناتج المحلي الإجمالي للولاية الأمريكية على ألمانيا باعتبارها رابع أكبر اقتصاد في العالم، لتأتي بعد الولايات المتحدة والصين واليابان، وفق صحيفة "ثينكو دياس" الإسبانية المختصة في الشؤون الاقتصادية.

وتجاوز الناتج المحلي لولاية كاليفورنيا الأمريكية بالفعل البرازيل التي تأتي في (المركز السابع) عالميًا، وفرنسا (المركز السادس) وفق إحصاءات، العام 2015، وكذلك المملكة المتحدة (المركز الخامس) وفق إحصاءات العام 2017.

وعلى الرغم من أن العديد من الأرقام الرسمية للولاية لن يتم إصدارها حتى العام 2023، إلا أن التقديرات تشير إلى أن اقتصادها قد لحق أو تجاوز ألمانيا بالفعل.

ويمكن أن يكون الناتج المحلي الإجمالي للولاية الأمريكية أعلى بمقدار 72 مليار دولار من الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا، إذا أخذنا في الاعتبار معدل النمو الأخير في كاليفورنيا وتباطؤ الاقتصاد الألماني.

وكانت فجوة الناتج المحلي الإجمالي بين ألمانيا (4.22 تريليون دولار) وولاية كاليفورنيا (3.35 تريليون دولار)، خلال العام الماضي، هي الأضيق على الإطلاق.

ويمكن لهذه الفجوة أن تختفي العام الحالي، نظرًا لأن أكبر اقتصاد في أوروبا (ألمانيا) حقق معدل نمو طفيف في عام 2022، ومن المتوقع أن ينكمش بحلول عام 2023.

وينعكس الأداء الاقتصادي الأفضل لولاية كاليفورنيا مقابل ألمانيا أيضًا، في أداء 379 شركة في ولاية كاليفورنيا بقيمة سوقية لا تقل عن 1 مليار دولار، مقابل 155 شركة مدرجة في الولايات المتحدة ومقرها في ألمانيا.

كما ارتفعت إيرادات الشركات في كاليفورنيا وقيمتها السوقية بنسبة 147% و117% على التوالي على مدى السنوات الثلاث الماضية، في حين حققت ألمانيا عوائد بنسبة 41% في الإيرادات و34% في القيمة السوقية.

وتتفوق كاليفورنيا على الولايات المتحدة نفسها وبقية العالم في العديد من القطاعات، حيث تبرز حالة قطاع الطاقة المتجددة، وهو القطاع الأكثر نموًا في الولاية.

وزادت القيمة السوقية للشركات في ولاية كاليفورنيا في هذا النشاط (الطاقة المتجددة) بنسبة 731% خلال الأعوام الثلاثة الماضية، بواقع 1.74 مرة أكثر من نظيراتها الألمانية، وفقًا لوكالة "بلومبيرغ".

ومن أبرز الأمثلة على ذلك، شركة "Enphase Energy" التي تتخذ من مدينة فريمونت مقرًا لها، وهي مزود لحلول الطاقة الشمسية والتخزين، والتي ارتفع معدل نموها بنسبة 916%، وهو معدل يتخطى ضعف أرباح شركة PNE الألمانية المطورة لمزارع الرياح.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC