ارتفاع كبير في عدد الشركات السورية داخل تركيا‎

ارتفاع كبير في عدد الشركات السورية داخل تركيا‎

أفاد تشاغري بولوت مساعد دكتور في جامعة ياشار بولاية إزمير التركية، أنّ عدد الشركات التي أسسها المستثمرون السوريون في تركيا في تزايد مستمر، وأنّ نسبة هذه الشركات وصلت إلى 10% من إجمالي الشركات الناشطة في البلاد برؤوس أموال أجنبية.

وأوضح بولوت في حديث للصحفيين اليوم الخميس، أنّ المعطيات الصادرة من اتحاد الغرف والبورصات التركية تشير إلى أنّ عدد الشركات التي أسسها السوريون عام 2011، بلغ 81 شركة برأسمال وصل إلى 11 مليون ليرة تركية (ما يعادل 3.5 مليون دولار).

وأضاف بولوت أنّ عدد الشركات السورية الناشطة في تركيا حالياً ارتفع إلى 4 آلاف و963 شركة، وتجاوز إجمالي رأسمال هذه الشركات 700 مليون ليرة تركية (350 مليون دولار).

وأشار بولوت إلى أنّ المستثمرين السوريين أسسوا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، ألفًا و371 شركة، معظمها في الولايات الصناعية والتجارية مثل: إسطنبول وغازي عنتاب، ومرسين، وهطاي، وبورصة.

وتركّزت معظم استثمارات السوريين في قطاعات البناء والعقارات وتصليح السيارات وتجارة الجملة والتجزئة، حسب بولوت، الذي أفاد بأنّ المستثمرين السوريين اللاجئين، يقيمون استثماراتهم في أماكن تواجد اللاجئين السوريين ويعتمدون في تشغيل مؤسساتهم وصرف منتجاتهم على استهلاك السوريين بالدرجة الأولى.

ولفت بولوت إلى أنّ معظم السوريين الذين أسسوا شركات في تركيا أو الذين استثمروا أموالهم في قطاعات مختلفة، نالوا حق الحصول على إذن الإقامة من دوائر الهجرة في الولايات التي يقيمون فيها، مشيراً إلى احتمال بقاء هؤلاء بشكل دائم في تركيا.

ونظراً لكثرة اللاجئين المقيمين داخل الأراضي التركية، أوصى بولوت الحكومة التركية بضرورة إنجاز سياسات جديدة بخصوص كيفية إدارة شؤون اللاجئين والبدء بتنفيذها بأسرع وقت ممكن.

وتابع في هذا الصدد قائلاً: “من الممكن إصدار قوانين جديدة تتعلق بالأجانب واستثماراتهم، ومن الممكن أن يتم تمويل المشاريع الصغيرة التي يقوم بها السوريون المقيمون داخل تركيا”.