طيران الإمارات قد تقّلص رحلاتها الأفريقية بسبب التحديات الاقتصادية

طيران الإمارات قد تقّلص رحلاتها الأفريقية بسبب التحديات الاقتصادية

قال تيم كلارك رئيس طيران الإمارات، اليوم الثلاثاء، إن الشركة قد تخفّض عدد رحلاتها للمدن الأفريقية أو تقلص الوجهات هناك إذا استمرت التحديات الاقتصادية والمالية الحالية في القارة.

وبدأت شركات الطيران الأجنبية التي تطير إلى نيجيريا التوجه لدول أخرى، لإعادة التزود بالوقود؛ بسبب ارتفاع سعر وقود الطائرات وندرته في البلد الافريقي، نتيجة نقص العملة الصعبة.

وفي الشهر الماضي، قال متحدث باسم طيران الإمارات، إن طائرات الشركة تتوجه لأكرا في غانا لإعادة التزود بالوقود خلال رحلة يومية لأبوجا. وقلّصت الشركة بالفعل رحلتيها اليوميتين للاجوس وأبوجا إلى رحلة واحدة فقط.

وقال كلارك على هامش مناسبة للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) “انخفضت العملات كثيرًا في عدد من الدول الأفريقية، ندرس عدّدًا منها لنحدّد الأماكن التي يجدر بنا ألا نسافر إليها.”

وأضاف أن معامل الحمولة -الذي يقيس حجم استغلال الطاقة الاستيعابية للطائرات- خلال الفترة المتبقية من العام الجاري والعام المقبل، سيتحرك على الأرجح في نطاق بين منتصف السبعينات وأوائل الثمانينات من حيث النسبة المئوية إلا أن الفترة سوف تشهد تقلبات صعودًا وهبوطًا.