“فودافون” تنعش خزينة مصر بـ “رخصة الجيل الرابع”

“فودافون” تنعش خزينة مصر بـ “رخصة الجيل الرابع”

قال مسؤول في شركة “فودافون” مصر اليوم الاثنين، إن شركته سددت 1.5 مليار جنيه (168.9 مليون دولار) من قيمة رخصة الجيل الرابع للمحمول في 15 أكتوبر/ تشرين الأول، وستسدد باقي قيمة الرخصة خلال أيام بالتنسيق مع “فودافون” العالمية.

وأضاف مسؤول في فودافون لوكالة الأنباء رويترز طالباً عدم نشر اسمه، “سددنا 1.5 مليار جنيه من قيمة الرخصة في 15 أكتوبر وسنسدد باقي القيمة خلال أيام بالتنسيق مع فودافون العالمية”.

وتابع: “50% من قيمة الرخصة ستسدد بالدولار والباقي بالعملة المحلية.”

ووقعت فودافون أمس الأحد، اتفاق الحصول على ترخيص الجيل الرابع للمحمول مقابل 335 مليون دولار، وترخيص خدمات الهاتف الثابت الافتراضي مقابل 11.262 مليون دولار.

وباعت مصر 4 رخص للجيل الرابع في إطار خطة طال انتظارها لإصلاح قطاع الاتصالات وجمع دولارات تحتاجها بشدة لخزائنها المستنفدة.

وكانت شركات المحمول الثلاث الحالية “أورانج” مصر و”فوادفون” مصر و”اتصالات” مصر، رفضت في البداية تراخيص الجيل الرابع قائلة إن كميات الترددات في العرض ليست كافية قبل أن توافق فيما بعد لتحصل أورنج على ترددات حجمها 10 ميغاهيرتز وكذلك اتصالات مصر فيما حصلت فودافون على ترددات حجمها 5 ميغاهيرتز.

وكانت المصرية للاتصالات التي تحتكر خدمات الهاتف الثابت قد فازت بالعرض الحكومي الأصلي واشترت رخصة الجيل الرابع في أغسطس آب مقابل 7.08 مليار جنيه مصري (797 مليون دولار) لتدخل سوق المحمول مباشرة للمرة الأولى.

وأعلن وزير الاتصالات المصري ياسر القاضي أمس، أن بلاده حققت 1.1 مليار دولار إضافة إلى 10 مليارات جنيه مصري للموازنة العامة من رخص الجيل الرابع والهاتف الأرضي الثابت.