مع مضيها في خطة إنعاش.. “الملكية الأردنية” تتوقع أرباحًا تشغيلية العام الجاري

مع مضيها في خطة إنعاش.. “الملكية الأردنية” تتوقع أرباحًا تشغيلية العام الجاري

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة طيران الملكية الأردنية ،الجمعة 13 تشرين أول/أكتوبر، إن الشركة تتوقع تحقيق أرباح تشغيلية  العام الجاري مع مضيها قدماً في خطة إنعاش.

وقال ستيفان بتشلر، الذي تولَّى منصبه في حزيران /يونيو الماضي، متحدثًا على هامش مؤتمر في لندن:”تحدوني الثقة بأننا بعد الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، التي لم تكن جيدة جداً، سنحقق أرباح تشغيل في العام الجاري”.

وأضاف:”اجتهدنا بشدة لوضع برنامج تحول بهدف العودة إلى الربحية” وأشار إلى أن مجلس الإدارة أقرَّ الخطة الأسبوع الماضي، وأن الملكية الأردنية ستعكف على خطة للأسطول.

وتُسيّر الناقلة الوطنية الأردنية حالياً مزيجاً من طائرات إمبراير، وايرباص، وبوينج.

وقال بتشلر إن “من المناسب الانتقال إلى مورّد واحد للطائرات نحيفة الحجم في المستقبل” مضيفًا:”نجري مناقشات مع جميع الموردين”.

وأوضح أن الملكية الأردنية تدرس التركيز على سوقها الإقليمي، وتتطلع للاستفادة من السوق السوري عندما يعاد فتحه.

وتابع:”الشركة تحاول عدم وضع سعة أكبر من اللازم في السوق، حيث تسعى إلى تسيير طائرات أكثر امتلاء”، مضيفًا: “لا نريد الدخول في حرب سعة في الخليج”.