محمد بن زايد: الإمارات مستمرة في دورها الرائد بضمان أمن الطاقة العالمي

محمد بن زايد: الإمارات مستمرة في دورها الرائد بضمان أمن الطاقة العالمي

أكد الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن بلاده مستمرة في تعزيز مكانتها ودورها الرائد مساهماً رئيساً في ضمان أمن الطاقة العالمي واستدامة إمداداتها.

وأوضح أن الإمارات داعم أساسي لجهود الانتقال الواقعي والمسؤول في قطاع الطاقة من خلال مواكبة المستقبل واستثمار الفرص المهمة التي يوفرها هذا التحول.

جاء ذالك خلال ترؤس محمد بن زايد الاجتماع السنوي لمجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، اليوم الإثنين، في المقر الرئيسي للشركة بصفته رئيساً للمجلس، وفقا لوكالة أنباء الإمارات (وام).

الإمارات مستمرة في تعزيز مكانتها ودورها الرائد مساهماً رئيساً في ضمان أمن الطاقة العالمي واستدامة إمداداتها.
الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
أخبار ذات صلة
أدنوك الإماراتية تعتزم رفع سعتها الإنتاجية لـ5 ملايين برميل نفط يومياً بحلول 2027

وقالت الوكالة، إن المجلس وجه "أدنوك" بالسعي إلى تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، لدعم مبادرة الدولة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، كما اعتمد المجلس إستراتيجية "أدنوك" لتسريع النمو في جميع مجالات أعمالها ومراحلها لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة بشكلٍ مسؤول ودعم أمن الطاقة العالمي.

كما اعتمد المجلس خلال الاجتماع خطط " أدنوك " لتسريع تنفيذ هدف رفع سعتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2027 بدلاً من عام 2030 المعلن عنه سابقاً، وذلك تماشياً مع استراتيجية الشركة لتسريع النمو.

الإمارات داعم أساسي لجهود الانتقال الواقعي والمسؤول في قطاع الطاقة من خلال مواكبة المستقبل واستثمار الفرص المهمة التي يوفرها هذا التحول.
الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

وضمن هذه الإستراتيجية، تؤسس "أدنوك" قطاعاً جديداً للحلول منخفضة الكربون والنمو الدولي في "أدنوك"، يُركز على تنمية أعمال الشركة في الطاقات الجديدة والغاز والغاز الطبيعي المسال وتصنيع المواد الكيماوية.

وأكد الشيخ محمد بن زايد على أهمية الخطوات التي اتخذتها "أدنوك" لخفض انبعاثات الكربون، تزامناً مع سعيها إلى تطوير عملياتها وتوسعتها لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة، منوهاً بأن تبني "أدنوك" نهجاً شاملاً للاستدامة يجسد التزام دولة الإمارات بترسيخ مكانتها مزوداً عالمياً مسؤولاً للطاقة، وجهودها لتمكين بناء مستقبل أكثر استدامة.

أخبار ذات صلة
رئيس "أدنوك": العالم يحتاج لمزيد من الطاقة بأقل انبعاثات

واستعرض المجلس مساهمة برنامج "أدنوك" لتعزيز القيمة المحلية المضافة هذا العام في إعادة توجيه أكثر من 35 مليار درهم (9.54 مليار دولار أمربكي) إلى الاقتصاد المحلي وخلق 2000 فرصة عمل إضافية للمواطنين في القطاع الخاص، بحسب (وام).

وبهذه الإنجازات ترتفع القيمة الإجمالية للمبالغ التي جرى إعادة توجيهها إلى الاقتصاد المحلي منذ إطلاق البرنامج في عام 2018 إلى 140 مليار درهم (38 مليار دولار)، كما يرتفع عدد مواطني دولة الإمارات الذين جرى توظيفهم ضمن سلسلة التوريد لعمليات الشركة إلى 5000 مواطن، منذ بدء البرنامج.

وكانت شركة "أدنوك" قد وقعت خلال هذا العام ضمن مبادرة "اصنع في الإمارات"، اتفاقيات وفقاً لخطة مشترياتها تهدف إلى خلق فرص تصنيع محلية تزيد قيمتها عن 25 مليار درهم إماراتي (6.8 مليار دولار أمريكي) مع شركات إماراتية وعالمية، في سعيها إلى تحقيق هدفها لتصنيع أكثر من مئة منتج محلياً بقيمة 70 مليار درهم (19 مليار دولار أمريكي) بحلول عام 2030.

تؤسس "أدنوك" قطاعاً جديداً للحلول منخفضة الكربون والنمو الدولي يركز على تنمية أعمال الشركة في الطاقات الجديدة والغاز والغاز الطبيعي المسال وتصنيع المواد الكيماوية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com