لهذه الأسباب أخفى وزير البترول المصري موعد زيادة أسعار المحروقات‎

لهذه الأسباب أخفى وزير البترول المصري موعد زيادة أسعار المحروقات‎

المصدر: القاهرة- شوقي عصام

كشف وزير البترول المصري، طارق الملا، عن أسباب إخفائه موعد رفع  أسعار الوقود، يوم الخميس الماضي، وحديثه عن عدم علمه بالموعد، لأسباب تتعلق بحماية الأمن القومي، لافتاً إلى أن رفع أسعار الوقود في الـ 3 من نوفمبر 2016، شهد أحداث عنف في محطات البنزين، عندما علموا موعد الزيادة قبل التطبيق، في ظل وجود عمليات تهريب عبر الأنفاق.

وأكد الملا، أن الحكومة خسرت بعد عملية تحرير سعر الصرف 77 مليار جنيه، لدعم المواد البترولية، بعد الزيادة التي وضعت على الوقود في إجراءات الـ 3 من نوفمبر 2016. لافتاً في تصريحات تلفزيونية إلى أن الحكومة وضعت دعماً 35 مليار جنيه في الموازنة الماضية، لكن مع تحرير سعر الصرف أنفقت الحكومة 112 مليار جنيه.

ولفت الملا إلى أن المواطنين كانوا يعلمون أن هناك زيادة قريبة، والحكومة أعلنت منذ عامين تخفيض الدعم لتحقيق العدالة الاجتماعية، وهو ما تم اعتماده من البرلمان.

وتابع: ”نحن نعيد توجيه الدعم، بدلاً من توزيعه بين خدمات مختلفة غير مميزة، سيتم العمل على توجيهه، مع توفير برامج الحماية الاجتماعية“، مشيراً إلى أن إعادة التوجيه تحتاج إحصائيات لكل المواطنين، حتى نستطيع توجيه برامج الحماية الاجتماعية لمستحقيها.

وقال الملا إن بنزين الأغنياء المعروف بـ ”95“، تم تحرير سعره تماماً، ولا يحصل على أي دعم من الدولة، وأنبوبة البوتاجاز التي زادت أسعارها 100% ليكون سعرها 30 جنيهاً، بدلاً من 15 جنيهاً، تدعمها الدولة بـ 75%، أي بـ 85 جنيهاً، إذ تتكلف الأسطوانة الواحدة 120 جنيهاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com