بعد انقطاع لأعوام.. ”الخليج العربي“ للنفط تستأنف عملها في ليبيا

بعد انقطاع لأعوام.. ”الخليج العربي“ للنفط تستأنف عملها في ليبيا

المصدر: صوفية الهمامي - إرم نيوز

أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط أن شركة ”الخليج العربي“ استأنفت أعمالها في ليبيا بعد انقطاع دام 3 سنوات، لتكون أول شركة أجنبية تعود للعمل مستعينة بخدمات الشركات العالمية مثل ”شلمبر جير“.

وقال الخبير المالي وعضو الحركة الوطنية الشعبية سعيد رشوان، إن ”المؤسسة الوطنية للنفط، مؤسسة عريقة وهي صامدة منذ سنوات أمام تعطيل الإنتاج والتصدير وتخريب بعض الحقول، نتيجة هجمات المليشيات المسلحة، وهو ما أدى إلى انسحاب الشركات الأجنبية وانسحاب العمال من بعض المواقع أيضًا“.

وأضاف أن ”عودة بعض الشركات غير كافية فالمؤسسة الليبية للنفط بحاجة إلى فتح باب الاستثمار ودعوة شركات أجنبية أخرى بشروط تضمن العائد الوطني طبعًا، وبحاجة أيضًا إلى ضخ مبالغ قد تصل إلى 10 مليارات دينار لتطوير الحقول والصيانة وتجديد قطع الغيار للآبار المتحجرة بسبب توقف الإنتاج ولبعض الحقول التي خربت تمامًا“.

وبين أن ”الدولة الليبية لن تتمكن من توفير هذا المبلغ إلا إذا عملت على تحرير ودائعها وأموالها المصادرة بالخارج لإنعاش المؤسسة لتعود الحركة الاقتصادية الاعتيادية“.

وتوقع رشوان أن يصل إنتاج النفط بعد الصيانة إلى مليون برميل يوميًا شرط استمرار سيطرة القوات المسلحة الليبية على منطقة الهلال النفطي.

وأكدت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط في بيان أصدرته الاثنين الماضي، أن ”القوات المسلحة سلمت الحقول والموانىء النفطية لحرس المنشآت النفطية بعد تحريرها من الجماعات الإرهابية التي تستبيح ثروات البلاد“ حسب وصف البيان.

وتتكبد المؤسسة خسائر مالية ضخمة بسبب إغلاق بعض الحقول، تصل إلى 9 ملايين و80 ألف دولار يوميًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com