موظفون عراقيون في شركة نفط روسية يحتجون بالبصرة ضد تسريحهم

موظفون عراقيون في شركة نفط روسية يحتجون بالبصرة ضد تسريحهم

تظاهر العشرات من الموظفين العراقيين العاملين مع شركة ”لوك أويل“ الروسية، التي تتولى تطوير حقل ”القرنة 2“ بمحافظة البصرة جنوبي العراق، على خلفية تقليص الشركة للموظفين من دون سابق إذار.

واحتشد العشرات من الموظفين المسرّحين من قبل الشركة، أمام مجلس محافظة البصرة، مطالبين المجلس وشركة نفط الجنوب، بالتدخل لإلغاء قرار ”لوك أويل“ بتسريح نحو 60 موظفاً من أهالي المحافظة.

وقالت زهرة الأسدي عضو مجلس المحافظة لوكالة ”الأناضول“ للأنباء، إن ”قرار تقليص الموظفين هو من صلاحيات لوك أويل النفطية، والشركة قررت في وقت سابق تقليص عدد موظفيها أيضاً من الروس، لأسباب وجدت أنها تدخل ضمن مصلحتها الاقتصادية“.

وتملك ”لوك أويل“ 75% من استثمارات حقل غرب القرنة-2 الذي يعد من أضخم الحقول النفطية في في العالم.

وتوقعت الشركة الروسية أن يصل إنتاج الحقل إلى 1.2 مليون برميل يومياً حتى عام 2021.

ويأتي تسريح الموظفين، الذي لم تعلن ”لوك أويل“ أسبابه، في الوقت الذي تواصل فيه أسعار النفط الخام تسجيل مستويات متدنية عما كانت عليه منتصف 2014، من 120 دولاراً للبرميل إلى حدود 56 دولارا في الوقت الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة