أوبك تؤكد استقرار النفط في 2017 وفنزويلا تريد 70 دولارًا للبرميل

أوبك تؤكد استقرار النفط في 2017 وفنزويلا تريد 70 دولارًا للبرميل
Venezuela's President Nicolas Maduro (R) talks to the media after his meeting with OPEC Secretary General Mohammed Barkindo (2nd R) at Miraflores Palace in Caracas, Venezuela January 16, 2017. REUTERS/Marco Bello

المصدر: كراكاس - إرم نيوز

توقع الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“ محمد باركيندو، عودة الاستقرار إلى أسواق النفط هذا العام، في الوقت الذي قالت فيه فنزويلا الساعية لزيادة الأسعار إنها تأمل في أن ترتفع سلتها من الخام إلى 70 دولارًا للبرميل في الأشهر القادمة.

وعاد باركيندو إلى كراكاس لعقد اجتماع هو الثاني في شهرين مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي أشاد أمين عام أوبك بدوره ”الملهم“ في اتفاق المنتجين على خفض الإنتاج.

وقال باركيندو خلال مؤتمر صحافي مع مادورو: ”ما زلنا متفائلين بأنه بالتطبيق الكامل وفي الوقت المحدد لهذا الاتفاق التاريخي بيننا وبين المنتجين غير الأعضاء في أوبك سيتحسن موقف اقتصاداتنا بشكل كبير في 2017“.

وأضاف: ”سيعود استقرار سوق النفط الذي استعصى علينا لنحو 3 سنوات على نحو قابل للاستمرار بما يصب في صالح المنتجين والمستهلكين والاقتصاد العالمي“.

وبموجب الاتفاق، الذي جرى التوصل إليه في أواخر 2016، ستخفض ”أوبك“ وروسيا ومنتجون آخرون من خارج المنظمة إمداداتهم النفطية بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا لمدة ستة أشهر بشكل مبدئي.

وقال مادورو الذي أرسل مسؤولين حول العالم على مدار العامين الماضيين، لحشد التأييد لخفض الإنتاج، إنه يأمل في أن يساعد الاتفاق على رفع سلة فنزويلا من الخام إلى 60 دولار، في النصف الأول من 2017 وإلى 70 دولار، في وقت لاحق من هذا العام.

وجرى تداول نفط فنزويلا بسعر 44.82 دولار للبرميل الأسبوع الماضي مقارنة مع متوسط سعر بلغ 35.15 دولار للبرميل في 2016. وفنزويلا من بين أشد المتضررين جرّاء هبوط أسعار الخام.

وأضاف باركيندو أن فنزويلا ستلعب ووزير النفط الجديد نيلسون مارتينيز دورًا محوريًا في اللجنة الجديدة المشتركة بين أوبك والمنتجين المستقلين والمعنية بمراقبة الإنتاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com