النفط يتجه لتحقيق أول مكسب أسبوعي في 5 أسابيع

النفط يتجه لتحقيق أول مكسب أسبوعي في 5 أسابيع

 تتجه أسعار خام برنت لتحقيق أول مكاسبها الأسبوعية في خمسة أسابيع اليوم الجمعة، مدعومة بتجدد الآمال بأن تتفق “أوبك” على تخفيضات للإنتاج لكن ارتفاع الدولار الأمريكي حد من المكاسب.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سبعة سنتان إلى 46.35 دولار للبرميل وتتجه لتحقيق أول مكسب أسبوعي في أربعة أسابيع.

وقال مصدر مطلع إن أعضاء أوبك اقترحوا أن تكبح إيران إنتاجها النفطي عند 3.92 مليون برميل يوميا في إطار اتفاق لتقييد إنتاج المنظمة بكاملها، بحسب رويترز.

وبينما لم ترد إيران على الاقتراح بعد، إلا أن يعني أن أعضاء أوبك ربما يقتربون من التوافق على مستوى الإنتاج الإيراني.

وأرسلت إيران إشارات متباينة في السابق قائلة إنها ستقبل تثبيت إنتاجها عند ما بين أربعة ملايين و4.2 مليون برميل يوميا.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم بعد اجتماعه مع أعضاء أوبك إنه ازداد ثقة في إمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن الإنتاج بين موسكو والمنظمة للمساهمة في دعم أسعار النفط.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أمس الخميس إنه متفائل بشأن توصل أوبك إلى اتفاق على تقييد الإنتاج وأشار إلى الحد الأدنى لنطاق مستهدف جرى الاتفاق عليه مسبقا عند ما بين 32.5 مليون و33 مليون برميل يوميا.

لكن محللين يقولون إنه مازالت هناك عقبات أمام المنظمة يجب التغلب عليها قبل أن تتوصل إلى اتفاق، ومن المقرر أن تعقد أوبك اجتماعها القادم في الثلاثين من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال جيسون جاميل من بنك الاستثمار الأمريكي جيفريز إن هناك حاجة لخفض الإنتاج بواقع 700 ألف برميل يوميا لإعادة التوازن إلى السوق في النصف الأول 2017.

وأثر ارتفاع الدولار لأعلى مستوياته منذ 2003 أمام سلة من العملات اليوم بشكل سلبي على أسعار النفط، ما ويجعل ارتفاع الدولار النفط المقوم بالعملة الأمريكية أكثر تكلفة على المشترين من حائزي العملات الأخرى.

وارتفع مؤشر الدولار لأعلى مستوى له في 13 سنة ونصف السنة بفضل تصريحات لرئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جانيت يلين بشأن إمكانية رفع أسعار الفائدة في وقت “قريب نسبيا” بما يشير إلى تزايد فرص رفع أسعار الفائدة في ديسمبر كانون الأول.